الدولية

جونسون يغادر المستشفى لكنه لن يستأنف عمله بالفور

بعد أسبوع على دخوله المستشفى في لندن، إثر إصابته بفيروس كورونا، وتأزم حالته الصحية، خرج رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون الأحد من مستشفى سانت توماس. بحسب ما أفاد بيان رسمي.

العالم -أوروبا

ونقلت وكالة “رويترز” عن متحدث قوله “بناء على نصيحة فريقه الطبي، لن يعود رئيس الوزراء إلى العمل على الفور”.

وتابع “رئيس الوزراء يود أن يشكر الجميع في مستشفى سانت توماس على الرعاية الرائعة التي تلقاها”.

وقال جونسون، في وقت سابق من اليوم، إنه بعد الرعاية النموذجية التي تلقاها من الأطباء والممرضات خلال فترة علاجه من فيروس كورونا “لا يمكنني أن أشكرهم بما فيه الكفاية”، مضيفا “أنا مدين لهم بحياتي”، وذلك حسب قناة “سكاي نيوز”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني قضى، أمس السبت، ليلته السابعة في مستشفى سانت توماس في العاصمة البريطانية، بعد دخوله إليه يوم الأحد الماضي إثر تدهور حالته الصحية، في أعقاب 10 أيام من العزل الذاتي المنزلي بعد النتيجة الإيجابية للإصابة بالفيروس، الذي أودى بحياة أكثر من 9900 بريطاني وأصاب نحو 80 ألفا لآخرين.

وظلّ جونسون تحت العناية المركزة لمدة 3 ليال، ثم نقل إلى جناح المستشفى العادي بعد تعافيه وتجاوزه مرحلة صعبة من المرض.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى