العربية

مسلحون دربتهم اميركا يسلمون أنفسهم للجيش السوري

أعلن رئيس مركز المصالحة الروسي التابع لوزارة الدفاع الروسية، أوليغ جوراليف،  أن 27 مسلحا سلموا أنفسهم للجيش السوري.

العالم – سوريا

وحسب موقع “الاعلام الحربي المركزي” على التليغرام، اضاف جوراليف ان المسلحين المستسلمين أفادوا بأنهم تلقوا تدريبا على يد مدربين أمريكيين، لتنفيذ هجمات وتخريب على مواقع النفط والغاز وكذلك البنية التحتية لمواقع تحت سيطرة الجيش السوري.

وقال جوراليف في إحاطة إعلامية: “وفقا لشهادات أعضاء الجماعات المسلحة الذين انضموا للقوات الحكومية، فإن الأمريكيين قدموا لهم أسلحة وعربات، ودربهم مدربون من الولايات المتحدة على تخريب البنى التحتية للنفط والغاز والنقل وتنظيم أعمال إرهابية في الأراضي الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية السورية”.

وأشار جوراليف إلى إنه “في ليلة 13-14 أبريل/نيسان، حاولت مجموعة من المسلحين الذين تدربوا في قاعدة الجيش الأمريكي بالقرب من مخيم الركبان مغادرة منطقة التنف”.

وأضاف أن “المسلحين قرروا الاستسلام للقوات الحكومية والعودة إلى الحياة السلمية، ولكن على حدود المنطقة الأمنية التي يبلغ طولها 55 كيلومتراً، هاجمتهم مجموعة من العصابات المتطرفة ما تسمى “مغاوير الثورة”، المدعومة من قبل الولايات المتحدة”.

وتابع: “نتيجة الاشتباك فقد المقاتلون 3 شاحنات، وتمكن 27 شخصا من الفرار، وهم حاليا في تدمر تحت حماية الجيش السوري”.

وكشف أنهم “سلموا عشرات الأسلحة الصغيرة بما فيها قذائف صاروخية ورشاشات ثقيلة بينها أسلحة مصنعة في دول غربية”.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى