الدولية

ما رأيكم.. هل أثر استشهاد سليماني والمهندس على المقاومة؟

يرى العديد من الخبراء أن اغتيال القائدين الشهيدين قاسم سليماني وأبومهدي المهندس لا يعني اغتيال المنظومة الفكرية للمقاومة، والدليل أن المقاومة العراقية والسورية لم يوقف تقدمها أمام الجماعات التكفيرية، وأن الجبهة الداخلية الإيرانية اليوم تملك زخما كبيرا على المستوى المعنوي وأن الشعب استطاع استيلاد الحس الثوري من جديد.

العالم ما رأيكم

هذا وطغى تجديد روح الثورة الإسلامية في إيران على الشارع الإيراني بعد شهادة القائدين سليماني والمهندس وذلك من خلال المسيرات المليونية الضخمة التي خرجت لتشييع القائدين، على أن ما جرى شد من عزيمة الإيرانيين في تبني إرادة التحرر التي أوصى بها الإمام الخميني “قده.

كما أن المتابع للشأن العراقي اكتشف الكثير من اسرار دور القائد سليماني والمهندس وسحرهما في استنهاض الحشد الشعبي ضد داعش.

وهذا ما استنهض الشعب العراقي بكل فئاته ومنذ اللحظة الأولى لاستشهاد القادة قاسم سليماني وأبومهدي المهندس ليطالب بإخراج المحتل الأميركي.

فعندما ترك العراقيون لمواجهة قوة غاشمة انشأها الأميركي لضرب العراق والمنطقة اكتشف دور سليماني والمهندس في بناء القوة الشعبية التي وقفت بوجه داعش وانتصرت عليها.

كما أن شهادة سليماني والمهندس قد انتصرت عمليا، وأن المقاومة العراقية انتقلت لمحاربة من يدعم الإرهاب في المنطقة بشكل مباشر وهي أميركا، التي لم تقرأ جيدا تاريخ حركة المقاومة في العراق منذ انتصار الثورة الإسلامية في إيران.

ويشدد الخبراء على أن الإدارة الأميركية فشلت في تحقيق أهدافها من خلال عملية الاغتيال ضد القادة الشهداء.

على أن دور الشهيد قاسم سليماني بدعم المقاومة وتدريبها وتعزيز قدراتها ترك بصمة في مسار المقاومة، فيما ستبقى المقاومة في المنطقة مدينة لهؤلاء القادة في جهادها ضد الاحتلال الإسرائيلي وضد الوجود الاستكباري الأميركي في المنطقة.

ويصف الخبراء الشهيد سليماني بأنه ليس قائدا عاديا بل كان قائدا نوعيا وأسطورة للمقاومة، مؤكدين أن سليماني أوجد منهج المقاومة ودعمها بكل الإمكانات، حيث أن المقاومة تسير اليوم على نفس نهج الشهيد سليماني.

فما رأيكم:

بعد 100 يوم على استشهاد سليماني والمهندس ماذا تغير على صعيد محور المقاومة؟

هل شكل استشهاد القادة الشهداء رؤية للمستقبل الواعد بالانتصار على المحتل أينما كان؟

بعد الاستشهاد هل مازلنا ننبض مقاومة ومواجهة وحالة ثورية دائمة؟

هل بات محور المقاومة في لبنان على نفس القوة التي كانت عليه قبل استشهاد القادة؟

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى