الدولية

الحكومة الفنزويلية تشدد إجراءات العزل الصحي قرب كاراكاس

شددت الحكومة الفنزويلية إجراءات العزل الصحي في منطقة كاتيا غربي العاصمة كاراكاس، حيث لم يلتزم السكان الفقراء بإجراءات العزل، وسط نقص المواد الغذائية ومياه الشرب.

العالم- فنزويلا

وخلال الأيام الأخيرة، بدأت المجالس المحلية للحزب الاشتراكي الحاكم بإصدار تصاريح لآلاف العائلات في المنطقة المذكورة، تسمح بالخروج من البيت لفرد واحد من العائلة فقط وتم نشر وحدات خاصة للشرطة في المنطقة لضمان تطبيع التعليمات الجديدة.

وخرج نشطاء الحزب إلى شوارع المنطقة لتوزيع التصاريح على كل عائلة، وذلك ضمن “الخطة الخاصة للرقابة على التحركات” وسط انتشار فيروس كورونا.

وتم نصب أكثر من 40 حاجزا للشرطة في المنطقة للتأكد من وجود التصاريح لدى السكان الذين يخرجون من منازلهم.

وأكد رئيس الإدارة المحلية في كاراكاس داريو فيفاس، الأربعاء، على تطبيق الإجراءات المشددة، ولم يستبعد أن تشمل مناطق أخرى في العاصمة في حال ثبوت نجاحها بمنطقة كاتيا.

يذكر أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أعلن فرض العزل الصحي في البلاد في 17 مارس الماضي، عقب تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا.

لكن منطقة كاتيا الفقيرة، التي يعيش فيها نحو 400 ألف شخص، شهدت تجمعات للسكان في الأسواق وغيرها من الأماكن العامة، فيما قال سكان محليون إنهم لم يحصلوا على المساعدات الغذائية من السلطات وعاشوا من دون ماء لعدة أسابيع.

يذكر أن عدد المصابين بفيروس كورونا في فنزويلا، التي تعاني من أزمة اقتصادية حادة منذ عدة سنوات، بلغ 181 حالة، فيما سجلت 9 وفيات.

المصدر: رويترز

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى