العربية

نتنياهو يهاتف غانتس ويدعوه للاجتماع بشأن تشكيل الحكومة

اتصل رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخميس مع بيني غانتس داعيا إياه الى اجتماع مساء اليوم لمناقشة إقامة حكومة طوارئ وطنية، وذلك بعد انتهاء المهلة الممنوحة له لتشكيل حكومة منتصف ليلة الأربعاء وانتقلت الى الكنيست الـ21.

العالم-الاحتلال

المفاوضات لتشكيل حكومة وحدة اسرائيلية لا زالت مستمرة، لكن في “ازرق ابيض” يستعدون لامكانية فشلها ويستعدون لتمرير قوانين ضد نتنياهو، وخلال ذلك يجري حزب “ازرق ابيض” اجتماعا مغلقا لمناقشة المستجدات.

وأوضح مدير مكتب الرئيس الصهيوني رؤوفين ريفلين هاريل توبي في رسالة طويلة إلى الوزير ياريف ليفين مسؤول مفاوضات الليكود لماذا لم يتم نقل التفويض لتشكيل الحكومة الإسرائيلية إلى نتنياهو.

وقال مدير المكتب وفق القناة 7 العبرية: “رفضنا تمرير التفويض إلى نتنياهو لأنه ليس لديه الآن فرصة لتشكيل حكومة“.

كما اعلن رئيس حزب “يسرائيل بيتنو” افيغدور ليبرمان صباح اليوم عن سلسلة من مشاريع القوانين التي ينوي تقديمها الى الكنيست، مطالبا رئيس الكنيست بيني غانتس بدعمها وتسريعها، ومن بين هذه المشاريع :”توقيف ولاية رئيس حكومة او وزير يوجد ضدهم لائحة اتهام، وقانون يتيح للرئيس تعيين حكومة حكماء، في حال لم ينجح أعضاء الكنيست بإقامة حكومة بعد ستة أشهر من انتهاء الانتخابات.

وبعد انقضاء المهلة الممنوحة لرئيس حزب “ازرق ابيض” منتصف ليلة امس لتشكيل الحكومة الاسرائيلية، ابلغ الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بيني غانتس ان التكليف بتشكيل حكومة انتقل الى الكنيست لفترة تستمر 21 يوما، وفي حال لم يفلح أي نائب بإقامة الحكومة فان الكيان ستذهب الى انتخابات رابعة.

المناقشات بين طواقم المفاوضات استمرت أمس بعد انقضاء هذه المهلة لكنها انتهت بدون أي اتفاقات بشأن المواضيع القضائية وفي قضية التناوب وسيجتمع الجانبان مجددا اليوم في محاولة للتوصل الى اتفاق.

ونجح الجانبان امس بسد بعض الفجوات بينهما على عدد من المواضيع، ويبدو انهم توصلوا الى حل بشأن قضية لجنة تعيين القضاة، بعد موافقة “ازرق ابيض” التنازل عن العادة المتبعة بتعيين ممثل من المعارضة باللجنة، كما اتفق الجانبان أيضا انه في حال منعت ما تسمى المحكمة العليا نتنياهو من تشكيل حكومة بعد تنصيب كليهما- لن يتم تعيين غانتس وسيتم حل الكنيست.

والخلاف الحالي هو ما سيحدث بالفترة الثانية من التناوب ، بعد انتهاء مدة نتنياهو، الليكود يطالب انه بحال منعت المحكمة بعد مرور عام ونصف نتنياهو من شغل منصب القائم بأعمال رئيس الحكومة بسبب لائحة الاتهام ضده، غانتس لن يشغل منصب رئاسة الحكومة وكيان الاحتلال سيذهب الى انتخابات رابعة. وطرح احتمال آخر بتمرير القانون الذي يتجاوز المحكمة العليا ويمنعها بتوقيف تنصيب وزير بالحكومة.

وقال مسؤولون من “ازرق ابيض” امس انهم وصلوا الى الاجتماع مع شعور متشائم ان نتنياهو غير معني بالتوصل الى اتفاق ويضع امامهم صعوبات، ويريد المضي نحو انتخابات رابعة. وقال الليكود في ردهم :”ان الادعاء ان نتنياهو يريد انتخابات رابعة مثير للسخرية ولا يوجد له أي أساس من الصحة، وهو يعمل من اجل إقامة حكومة طوارئ قومية مع الحرص على مصالح المعسكر القومي ومع الحرص ان الاتفاق سيتم احترامه من قبل الطرفين”.

المصدر:وكالة معا

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى