الدولية

بيلاروسيا.. حملات تمويل شعبية لمكافحة فيروس كورونا

نظرا لأن رئيس بيلاروسيا متردد بشأن الاعتراف بوجود وباء “كوفيد-19″، يبدو أن نظام الرعاية الصحية في بلاده أخذ يعتمد على المتطوعين وحملات التمويل الجماعية خلال “كفاح” البلاد ضد الوباء العالمي.

العالم _ أوروبا

ولم تستجب بيلاروسيا للتحذيرات الصادرة عن المنظمات الصحية الدولية المتعلقة بوباء “كوفيد-19″، حيث استمر دوري كرة القدم في البلاد، في حين وصف الرئيس ألكسندر لوكاشينكو تفشي فيروس كورونا الجديد بأنه “اضطراب عقلي”.

وكان لوكاشينكو أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع أن أحدا “لن يموت في البلاد بسبب فيروس كورونا الجديد”، وفقا لما نقلته صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وردا على تصريحات لوكاشينكو، أسس الناشط في مجال حقوق الإنسان والعامل المتطوع، أندريه ستريزاك، مجموعة تمويل جماعي بهدف الحصول على معدات وملابس واقية للأطباء وغيرهم من العاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة الفيروس، وهي واحدة من العديد من المبادرات المحلية من قبل المنظمات غير الحكومية والشركات.

وقال ستريزاك: “هدفنا هو التأكد من عدم انهيار هذا النظام.. في العديد من الأماكن، على سبيل المثال في مدينة فيتيبسك، شمال شرقي روسيا البيضاء، نرى أن هناك وضعا صعبا للغاية، وضعا حرجا. هناك الكثير من المرضى، والكثير من الأطباء يمرضون”.

ومع تفاقم النقص في المواد، وبينما تباع الكمامة الواحدة في السوق السوداء بحوالي 15 دولار، قام ستريزاك، مع فريق من المتطوعين والمنظمات غير الحكومية، بجمع أكثر من 125 ألف دولار وتوزيع 27 ألف جهاز تنفس، بالإضافة إلى الملابس الواقية ومعدات طبية أخرى.

وأوضح ستريزاك أن الظروف الصعبة تتعلق بأجهزة التنفس، مشيرا إلى أن ما قامت مجموعته بتأمينه من هذه الأجهزة يشكل جزءا كبيرا من إجمالي ما تم توفيره في البلاد.

وأثارت تصريحات لوكاشينكو انتقادات بأن روسيا البيضاء، التي يبلغ عدد سكانها نحو 10 ملايين نسمة، لم تستعد لمواجهة وباء كوفيد-19 بشكل كاف.

وتشكلت عشرات الحملات المحلية لشراء وإنتاج معدات الحماية الطبية، وتوفير الدعم المالي الجماعي من المجتمعات المحلية والمغتربين، أو توفير رحلات سيارات الأجرة المخفضة، أو الحفاظ على دعم رعاية كبار السن وغيرهم من السكان المعرضين للخطر.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى