الدولية

رئيس الفلبين يهدد بحملة أمنية مع عدم الامتثال للإغلاق الشامل

هدد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي بتنفيذ حملة أمنية بواسطة الشرطة والجيش لإجبار الناس على الامتثال للإغلاق الشامل الذي تم فرضه في العاصمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

العالم – شرق أسيا

وبحسب وكالة الأنباء الفلبينية، قال دوتيرتي في خطاب مساء الخميس “كل ما أطلبه هو بعض الانضباط. ما لم يحصل ذلك، إن لم تصدقوني، فسيسيطر الجيش والشرطة”.

وأضاف “سيفرض الجيش والشرطة التباعد الاجتماعي عبر حظر للتجول، أمر يشبه الأحكام العرفية والقرار لكم”.

وكان دوتيرتي قد أمر بفرض حجر صحي حتى نهاية أبريل على الجزيرة الرئيسية في شمال البلاد لوزون التي تشمل نصف سكان العاصمة البالغ عددهم 12 مليونا.

ولا يسمح رسميا إلا لبعض فئات العمال والأشخاص الذين يشترون الغذاء والدواء بمغادرة منازلهم، لكن كثيرين تجاوزوا القواعد.

وذكرت الشرطة أنها وجهت إنذارات أو أوقفت عشرات الآلاف من الأشخاص الذين خرجوا من منازلهم دون مبررات مقبولة.

وأعلنت الفيليبين عن نحو 5660 إصابة بكورونا المتسجد بينما سجّلت 362 وفاة، و435 حالة شفاء، لكن يتوقع أن ترتفع هذه الأعداد مع تكثيف البلاد لعمليات الفحص.

وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 آذار/ مارس، وباءً عالميا، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية؛ ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى