العربية

هذا ما يقوم به الجيش الأمريكي شرق سوريا بـدفع 350 دولار شهريا!

عززت قوات الجيش الأمريكي من تواجدها العسكري غير الشرعي في منطقة الجزيرة السورية (شرق الفرات)، مع إعلانها فتح الباب لإقامة دورات تدريب وتطويع جديدة لعناصر تنظيم “قسد” مستعينة في ذلك بالإغراء المالي للرواتب والأجور.

العالم – سوريا

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصادر محلية في محافظة الحسكة بأن “قوات الاحتلال الأمريكي المتواجدة في منطقة الشدادي جنوبي محافظة الحسكة افتتحت خلال الأيام الماضية باب التسجيل لدورة عسكرية جديدة لعناصر تنظيم “قسد” الموالية لها، مقابل راتب شهري يصل إلى 350 دولارا أمريكيا”، وهو ما يعد راتبا جيدا قياسا بالظروف المعيشية الصعبة التي كرسها الحصار والعقوبات الغربية على سوريا.

وتابعت المصادر بأن “مدة الدورة العسكرية تستمر لشهرين ونصف، على أن تتم التدريبات ضمن مبنى “مديرية حقول نفط الجبسة الحكومية” الذي احتله الجيش الأمريكي وحوله إلى قاعدة لقواته، حيث سيتم نقل هؤلاء العناصر إلى قاعدة “حقل العمر” النفطي وخط نهر الفرات بريف ديرالزور الشرقي المقابل لمواقع الجيش السوري والقوات الروسية، مع تزويدهم بكافة أنواع الأسلحة”.

وأوضحت المصادر بأن “العناصر الذين يقوم جيش الاحتلال الامريكي بتدريبهم، سيكونون مرتزقة تحت إمرته ودعمه المباشرين، بمعزل عن تنظيم “قسد” الموالي له”.

وفي نفس السياق عززت القوات الأمريكية من تواجدها في محافظة الحسكة، واستقدمت تعزيزات جديدة إلى قاعدة “مديرية حقول الجبسة- والسكن العمالي” في مدينة الشدادي جنوبي الحسكة.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى