العربية

250 أسيرًا فلسطينيًّا يشرعون بالإضراب عن الطعام

أكدت مؤسسات الأسرى الفلسطينية، اليوم الأربعاء، أنّ نحو 250 أسيرًا من حركة الجهاد الإسلامي، شرعوا في الإضراب عن الطعام في مختلف السجون اليوم وبدعم من الفصائل كافة.

العالم- فلسطين

وأكد ممثلو مؤسسات “هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى”، في مؤتمر صحفي أن الإضراب يأتي “رفضًا للإجراءات التنكيلية التي ضاعفتها سلطة سجون الاحتلال بحقّ الأسرى بعد السادس من أيلول/سبتمبر الماضي”.

وبينت المؤسسات أن سلطات السجون، استهدفت البنية التنظيمية لـ”أسرى الجهاد”، عبر توزيعهم وعزل مجموعة منهم، ونقل عدد من قياداتهم إلى التحقيق، محذرة من المخاطر المتصاعدة على مصير سبعة أسرى إداريين يواصلون الإضراب عن الطعام، منهم من تجاوز إضرابه الثلاثة أشهر.

وأوضح وكيل هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبد القادر الخطيب، جملة الإجراءات التي تصاعدت بحقّ الأسرى مؤخرًا، وتبعات الهجمة العنيفة التي استهدفت الأسرى.

كما أكد الخطيب أهمية تنفيذ خطوات عملية على أرض الواقع لإسناد الأسرى وتشكيل حاضنة لدعمهم، لافتا لأن شريحة الأسرى مقدسة، ولا يمكن المساس بها، ولها رمزية مختلفة لدى الشعب الفلسطيني.
من جانبه استعرض رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس آخر التطورات والمستجدات الراهنة داخل سجون الاحتلال، لا سيما فيما يتعلق بإعلان أسرى الجهاد الإضراب عن الطعام وتصاعد الهجمة على الأسرى عامة.

ولفت فارس الانتباه إلى أنّ هذه المرحلة تعدّ الأدق والأخطر التي تواجهها الحركة الأسيرة، لا سيما بعد التحولات التي فرضتها العملية البطولية للأسرى الستة وتمكّنهم من تحرير أنفسهم.

وأكد أنّ دولة الاحتلال بمختلف أذرعها العسكرية والأمنية والسياسية، “تحاول تقويض المنظومة الاعتقالية والتنظيمية التي تُشكّل عمليًّا الأساس الذي بني عليه كل إنجاز حققته الحركة الأسيرة، وتدرك الحركة الأسيرة مقابل ذلك وبكل مكوناتها أن استهداف أسرى الجهاد والاستفراد بهم، هو مقدمة لاستهداف كافة البنى التنظيمية للفصائل”.

المصدر : قناة العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى