العربية

المستوطنون يسرقون الزيتون من مزارع الفلسطينيين

قال مزارعون فلسطينيون، شمالي الضفة الغربية المحتلة، الإثنين، إن مستوطنين سرقوا ثمار الزيتون، في أراضي تقع بالقرب من مستوطنات إسرائيلية.

العالم – فلسطين

وأفاد المزارع نور رشيده، من بلدة سالم شرقي نابلس (شمال)، بأن السلطات الإسرائيلية سمحت لمزارعي البلدة بالدخول لأراضيهم الواقعة بالقرب من المستوطنات، لجني ثمار الزيتون.

وأوضح رشيده، أن المزارعين تفاجأوا بسرقة الثمار من قبل المستوطنين.

ويملك رشيده نحو 60 دونما (الدونم يعادل ألف متر مربع) مزروعة بأشجار الزيتون، بالقرب من مستوطنة “ألون موريه”.

وأضاف: “جل الأراضي تم سرقتها، والمتهم الوحيد هم المستوطنون”.

ويمنع الكيان الإسرائيلي الفلسطينيين من دخول تلك الأراضي دون تنسيق مسبق، حيث يسمح للمزارعين بدخولها بهدف العناية بها وجني ثمارها في أوقات محددة وتحت وجود قوات من الجيش.

ومنذ ساعات الفجر الأولى توجه عشرات الفلسطينيين من بلدة سالم للدخول لأراضيهم بهدف جني ثمارها.

وخضع المزارعون لأعمال تفتيش وتدقيق من قبل قوات الاحتلال.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة، اعتداءات المستوطنين على المزارعين الفلسطينيين وأراضيهم، خاصةً في المناطق المحاذية للمستوطنات، وذلك بالتزامن مع بدء موسم قطف الزيتون.

ويقول فلسطينيون إن السلطات الإسرائيلية تتساهل مع المستوطنين المعتدين، ضمن مساعٍ رسمية لتكثيف الاستيطان في الأراضي المحتلة.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي في مستوطنات الضفة بما فيها القدس المحتلة، يتواجدون في 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.

المصدر : قناة العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى