العربية

الجهاد الاسلامي: الاحتلال يستغل كورونا لفرض وقائع في القدس المحتلة

حذرت حركة الجهاد الإسلامي من محاولات الكيان “إسرائيلي” استغلال التطورات المتلاحقة دولياً بفعل جائحة “كورونا”، وانشغال الرأي العالمي بها، من أجل فرض مزيد من الوقائع في مدينة القدس المحتلة، وتشديد القيود على أهلها.

العالم – فلسطين

وقال عضو المكتب السياسي للحركة ومسؤول الدائرة السياسية محمد الهندي، في تصريح مكتوب له اليوم الاثنين، إن “العدو يستغل بدون شك الظروف الحالية، لتصعيد إجراءاته التعسفية وقيوده ضد أهل القدس، الذين كانوا دوماً في صدارة المواجهات أمام الاعتداءات الصهيونية التي تستهدف مدينتهم، ومسجدها المبارك”.

ودعا السلطة الفلسطينية إلى العمل بشكلٍ كبير ومسؤول من أجل تعزيز صمود المقدسيين فوق أرضهم، باعتبارهم في خندق المواجهة الأول للاحتلال الإسرائيلي.

وعدّ حملة “النظافة من الإيمان” التي أطلقتها حركة الجهاد الإسلامي، بمحافظات قطاع غزة، هدفها خدمة الناس في هذا الظرف الصعب، وبالتالي نقدّر كل من يشارك فيها، ويتقدم الصفوف.

وقال الهندي: “رعاية الناس وخدمتهم واجب على كل إنسان مسلم يشعر بالمسؤولية تجاه إخوانه، ويملك أي قدرة على مساعدتهم”.

وأضاف: “هذا أقل واجب تقوم به حركة الجهاد الإسلامي، في هذه الظروف للمساهمة في رعاية وتعزيز مناعة الحاضنة الشعبية لاسيما في غزة المحاصرة”.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى