تکنولوجیا

شركة أبل ترفع دعوى ضد NSO الإسرائيلية بسبب تجسسها على هواتفها

رفعت شركة أبل لصناعة الإلكترونيات، دعوى قضائية ضد مجموعة NSO الإسرائيلية لمحاسبتها على مراقبة واستهداف مستخدمي أبل.

العالم – الأميركيتان

وقدمت الشكوى، معلومات جديدة حول كيفية استخدام المجموعة برنامجها الشهير بيغاسوس للتجسس على أجهزة المستخدمين، حيث تسعى أبل إلى استصدار أمر قضائي يحظر المجموعة الإسرائيلية من استخدام أي برامج أو أجهزة تابعة لشركة أبل.

وبحسب شركة أبل؛ تقوم NSO بإنشاء تقنية مراقبة متطورة برعاية الدولة تسمح لبرامج التجسس عالية الاستهداف بمراقبة ضحاياها، وهذه الهجمات تؤثر على المستخدمين بما في ذلك iOS و Android، حيث وثق الباحثون، “إساءة استخدام برامج التجسس لاستهداف صحفيين ونشطاء معارضين وأكاديميين ومسؤولين حكوميين”.

وقالت أبل، إن هناك ملايين الدولارات تنفق على تقنيات التجسس والمراقبة المتطورة دون مساءلة فعالة.

وقدمت شكوى أبل معلومات جديدة حول استغلال ثغرة أمنية مصححة كانت تستخدم سابقا لاختراق أجهزة أبل، وتثبيت إصدار من برنامج التجسس الخاص بـNSO.

وتسعى الدعوى القضائية التي رفعتها شركة أبل إلى منع NSO من إلحاق المزيد من الأذى بالأفراد الذين يستخدمون منتجات وخدمات أبل، وتسعى إلى تعويض الانتهاكات الصارخة التي ارتكبتها مجموعة NSO للقانون الفيدرالي وقانون الولاية الأمريكي، والناجمة عن جهودها لاستهداف أبل ومستخدميها ومهاجمتهم.

وقال مدير Citizen Lab في جامعة تورنتو رون ديبرت: “سهلت شركات برامج التجسس مثل NSO بعضًا من أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان في العالم وأعمال القمع العابر للحدود”.

المصدر : قناة العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى