العربية

فتوى إماراتية تخص صيام الكادر الصحي في زمن كورونا

أفتى ما يسمى بـ”مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي”، بجواز إفطار العاملين في المجال الطبي الذين يعتنون بمصابي فيروس كورونا المستجد، خلال شهر رمضان الفضيل، الذي بات على الأبواب.

العالم- الامارات

وأوضح المجلس في بيان أنه بإمكان الكوادر الطبية (أطباء وممرضون ومسعفون ونحوهم)، التي تمثل الخط الأمامي في مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد، أن يفطروا “إن كانوا يخافون أن يؤدي صومهم إلى ضعف مناعتهم أو تضييع مرضاهم”.

ودعا الجميعَ إلى الالتزام التام بكل التعليمات الصحية الصادرة عن الجهات المختصة، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع انتقال المرض وانتشاره والقضاء عليه، محذراً من “الدعوة إلى التجمع في مثل هذه الظروف؛ لما فيه من تعريض حياة الناس للخطر والمهالك، وأن مثل هذه الدعوات حرام شرعاً”.

ويقصد مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي عدم التجمع لأداء صلاة الجماعة والتراويح في الشهر الفضيل، وضرورة التزام التباعد خلال الصلوات.

وكانت السلطات الإماراتية قد علَّقت، في منتصف مارس الماضي، أداء الصلوات بالمساجد ودور العبادة، في إطار سلسلة إجراءاتها الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتسجل الإمارات ثاني أعلى حصيلة للإصابات والوفيات بالفيروس التاجي بين دول مجلس التعاون الست؛ إذ بلغت 7265 حالة إصابة مؤكدة و43 حالة وفاة، في حين سجلت 1360 حالة تعافٍ.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى