الدولية

الانجاز الفضائي الايراني يدخل ترامب في نوبة كورونا

الخبر واعرابه

العالم – الخبر واعرابه

الخبر: القمر الاصطناعي الايراني “نور” هو اول قمر اصطناعي عسكري ايراني اطلق بنجاح صباح اليوم الاربعاء بواسطة الصاروخ حامل الاقمار “قاصد” ووضع في مدار حول الارض على بعد 425 كم.

الاعراب :

-الانجاز الذي حققه حرس الثورة الاسلامية باطلاق هذا القمر ووضعه في المدار أثبت للعالم من جهة مدى القدرات المحلية التي تتمتع بها هذه المؤسسة العسكرية وكذلك الجمهورية الاسلامية الايرانية ، وكشف لماذا كانت تصر امريكا على تقويض البرنامج الصاروخي الايراني في اطار اتفاق جديد على شاكلة الاتفاق النووي والنوايا التي كانت تبيتها من جهة اخرى . النقطة الجديرة بالتأمل والتي تبعث على الفخر هي ان حرس الثورة الاسلامية ومنذ فترة طويلة يتصدر قائمة الحظر الامريكية .

-وزير الدفاع الامريكي الذي كان الغضب واضحا على وجهه بسبب تحقيق ايران تواجدها العسكري الاول في الفضاء ، اعلن ان بلاده تقوم برصد التحركات الصاروخية الايرانية بدقة . هذا في حين ان عملية الاطلاق التي تمت اليوم كشفت بأن التضخيم الذي يجري فيما يخص اشراف وكالات الاستخبارات الامريكية ما هي الا مجرد مزاعم يتم التطبيل لها ، او على الاقل انها غير مجدية تجاه ايران .

-غضب المسؤولين الامريكيين حيال اطلاق القمر الاصطناعي العسكري الايراني ووضعه في المدار كان واضحا في تصريحات ترامب اكثر من الاخرين . ترامب وان لم يلمح بشكل مباشر الى مسالة القمر الاصطناعي “نور” ، ولكنه من خلال تهديد ايران في البحر والاعلان بانه اصدر الاوامر لقواته البحرية بالتصدي لاي تحرش ايراني نفّس عن غضبه . ترامب الذي كان يشعر بغضب شديد بسبب المواجهة التي حدثت بين القوارب الايرانية والسفن الامريكية قرب المياه الاقليمية الايرانية ، ارغم اليوم على تلقي خبر مرير آخر وهو ، اول حضور عسكري ايراني في الفضاء . تلقي مثل هذه الاخبار كانت مرة دائمة لترامب وهي اكثر مرارة له خلال هذه الايام حيث بلاده تعاني من ازمة تفشي فيروس كورونا وانهيار اسواق النفط .

-في غضون ذلك اعلن كيان الاحتلال الاسرائيلي عن قلقه حيال الانجاز الذي حققه الحرس الثوري اليوم داعيا المجتمع الدولي الى تشديد الحظر ضد ايران . الحقيقة هي ان الكيان الصهيوني كان يشعر بالقلق من ايران ومحور المقاومة من البر والبحر والجو لحد الان ، واليوم اتسعت هذه الرقعة لتشمل الفضاء ايضا وتزيد كابوسا جديدا على كوابيسه السابقة .

-البعض وفي ضوء ما حدث اليوم تحدث عن تصعيد التوتر بين ايران وامريكا ، هذا في حين ان التوتر القائم بين البلدين كان قائما منذ السابق وليس بالامر الجديد هذا من جهة ، ومن جهة اخرى وكما لا يخفى على احد ، ان هناك علاقة مباشرة بين تعزيز القدرات العسكرية الايرانية واحتواء التوتر بين الجانبين. ايران الاربعاء ليست ايران الثلاثاء ، وهذا ما يصرح ويعترف به الجميع لاسيما امريكا و”اسرائيل” ، وسر التصريحات الساخطة التي صدرت اليوم تعود الى هذه النقطة .

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى