الدولية

تحذير بريطاني من خطوة قد تتخذها الدول قبل اللقاح

اكد كبير المسؤولين الطبيين في الحكومة البريطانية الدكتور كريس وتني، أن إجراءات التباعد الاجتماعي يجب أن تستمر حتى نهاية العام الحالي، لمنع تفشي أي موجات جديدة لفيروس كورونا.

العالم – اوروبا

وحذر وتني من إلغاء أي إجراءات للعزل أو الإغلاق قبل الحصول على لقاح أو دواء فعال في علاج الفيروس.

وقال: “على المدى الطويل، سيكون الخروج من هذه الأزمة عن طريق أحد أمرين، بشكل مثالي وهو إيجاد لقاح، أو أدوية فعالة للغاية تمنع وفاة الناس بالفيروس حتى إذا أصيبوا به”.

وأضاف: “إلى أن يحصل على ذلك، واحتمال حدوث ذلك في هذه السنة ضعيف للغاية، أعتقد أننا يجب أن نكون واقعيين بهذا الشأن، سنضطر إلى الاعتماد على تدابير اجتماعية أخرى، والتي بالطبع هي مدمرة للحياة الاجتماعية كما نرى في الوقت الحالي”.

جاءت هذه التحذيرات في الوقت الذي أعلن فيه وزير الخارجية دومينيك راب، والقائم بأعمال رئيس الحكومة، للبريطانيين الذين سئموا من إجراءات الإغلاق بأن المملكة المتحدة ما زالت “في ذروة” الفيروس التاجي.

ونفى راب أي أخبار أو إشاعات عن توجه الحكومة لتخفيف قيود الإغلاق في شهر مايو القادم. بينما أكد خبراء بريطانيون آخرون أنه يمكن تخفيف بعض الإجراءات الصارمة، بما في ذلك إغلاق المدارس، طالما لم يكن هناك ارتفاع حاد في حالات الإصابة.

لكن البروفيسور وتني أوضح أن العودة الكاملة للحياة الطبيعية تحتاج إلى تقدم طبي كبير، مشيراً إلى أنه لا ينبغي أن يتوقع الناس انخفاض عدد الوفيات فجأة.

ووفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز، فقد سجلت المملكة المتحدة حتى الآن أكثر من 134 ألف حالة إصابة، ونحو 18 ألف حالة وفاة.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى