الرياضة

حملة تضامن عالمية مع اللاعب السنغالي المسلم ادريس غانا

التهديدات الصادرة عن دوائر رسمية فرنسية ضد اللاعب السنغالي المسلم إدريسا غانا بعد رفضه ارتداء قميص فريقه باريس سان جيرمان يحمل علم المثلية ، قوبلت بحملة تضامن عالمية .

العالم – رياضة

و تصدر هاشتاغ ” كلنا إدريسا “، ” Wearealldrissa” منصة تويتر، وذلك في حملة تضامن واسعة مع اللاعب إدريسا غانا غاي، الذي بات مهددا بالعقوبة من قبل الرابطة الفرنسية لكرة القدم، جراء رفضه المشاركة في مباراة فريقه الأخيرة، تجنبا لارتداء قميص يحمل علم المثلية.

وطالب عدد من المتضامنين مع إدريسا باحترام المعتقدات الدينية للاعب المسلم، التي تدخل في خانة الحرية الشخصية، وذلك على خلفية دخول عدد من الجمعيات المهتمة بحماية حقوق المثليين على الخط، ومطالبتها بالتحقيق مع لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومعاقبته، لتغيبه عن المباراة التي جمعت فريقه بنادي مونبلييه يوم السبت الماضي، والتي عرفت ارتداء جميع لاعبي الفريق القميص، الذي يحمل ألوان “قوس قزح”، الذي يعد علم المثليين، في اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية الجنسية ورهاب المتحولين جنسيا.

وتضامن مع إدريسا غانا عدد من لاعبو كرة القدم وإعلاميون وأندية رياضية عربية، شاركوا الهاشتاغ التضامني عبر حساباتهم على مواقع التواصل الإجتماعي.

من جهة أخرى، عبر الرئيس السنغالي ​ماكي سال​ عن دعمه لإدريسا قائلا : “أنا أؤيد إدريسا غانا. يجب احترام معتقداته الدينية”.

وافادت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن مجلس الأخلاق الوطني التابع للاتحاد الفرنسي لكرة القدم فتح تحقيقا بشأن غياب اللاعب السينغالي عن فريقه يوم السبت الماضي، ووصلت الأمور إلى حد المطالبة بطرد اللاعب من الفريق.

بالموازاة مع ذلك، غرد رئيس مجلس الأخلاقيات في الاتحاد الفرنسي، باتريك أنتون، عبر حسابه على تويتر، موجها كلامه لإدريسا، قائلا “إما أن هذه الافتراضات لا أساس لها من الصحة، وفي هذه الحالة نطلب منك التعبير عن نفسك دون تأخير من أجل وقف هذه الإشاعات…ندعوك، على سبيل المثال، إلى إرفاق رسالتك بصورة لك وأنت ترتدي القميص المعني”.

وغرد الفنان المصري محمد هنيدي قائلا: “لا ينبغي إجبار أي شخص على فعل شيء ما ضد معتقداته. كلنا ندعم إدريسا”.

وبلهجة تهكمية، قال الناشط السعودي إياد الحمود على تويتر: “التعريف الجديد للحرية: إذا أطعت بدون أي حرية في الاختيار، فأنت شخص حر. أما إذا اخترت حرية الاختيار، تصبح عدوا للحرية”.

وكتب المعلق الجزائري الشهير حفيظ دراجي في تويتر: “كل الدعم للسنغالي إدريسا غانا غاي الذي يتعرض لحملة شنيعة بسبب رفضه دعم ‘الشواذ‘ و المشاركة في مباراة الدوري الفرنسي بقميص يحمل ألوان علم المثليين”. وأردف مخاطبا الغرب: “حضارتكم مجرد كذبة لأنها تدعو إلى احترام حرية المثليين، و تحرم اللاعب السنغالي من حريته في التعبير عن رأيه وقناعاته”.

ورأى الصحافي الرياضي محمد عواد أن “الخطير في قضية غاي أنهم ينتقدونه ويحققون معه ليس لأنه هاجم أو انتقد… بل لأنه لم يدعم! هو حتى لم ينطق بكلمة ضد فعالية الدعم من باب إدراكه أن ذلك شأن فرنسي بحت. لا أفهم أي ديمقراطية تلك التي تجبرك على دعم ما لا تؤمن به. الأمر بات مكررا في عدة قضايا بشكل عجيب”.

المصدر : قناة العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى