الدولية

روسيا تعرب عن قلقها من خطط أمريكية لتفعيل أحكام قرار أممي بشأن إيران

كشفت الخارجية الروسية أن روسيا قلقة من الخطط الأمريكية لتفعيل أحكام قرار مجلس الأمن الدولي بشكل انتقائي بشأن إيران والتي تنتهكها واشنطن نفسها.

العالم-اوروبا

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن نظام حظر توريد الأسلحة والمعدات العسكرية لإيران ينتهي في شهر تشرين الأول/أكتوبر من هذا العام بمقتضى قرار مجلس الأمن رقم 2231، والولايات المتحدة تتعامل مع تنفيذ هذا القرار بصورة انتقائية.

وقال ريابكوف: “بالنسبة لتمديد النظام الخاص بتوريد الأسلحة والمعدات العسكرية لإيران، وأيضا تصدير إيران للأسلحة، فإن المسألة بالنسبة لنا كانت منتهية لحظة تبني قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231. هذا النظام الخاص سينتهي بمرور خمس سنوات، في تشرين الأول/أكتوبر 2020، ولا يمكن الانحراف عن هذا القرار”.

وأضاف ريابكوف: “بشكل عام، ينبغي تنفيذ القرار رقم 2231 بالكامل. يجب على جميع البلدان اتباع روحه ونصه بدون أي استثناءات. مع الأسف، الولايات المتحدة تتعامل مع تطبيق القرار بشكل انتقائي، ونحن بالطبع نستقبل إشارات واشنطن في هذا الصدد بقلق، كما تقوم الولايات المتحدة بإعاقة الدول الأخرى من تنفيذ القرار، وتهددها بأنواع مختلفة من العقوبات والتدابير التقييدية”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد، اليوم الخميس، أن بلاده “تواجه هذا العام، الحظر ومؤامرات الأعداء وفيروس كورونا معا”.

وقال روحاني، خلال مراسم افتتاح مشاريع وطنية، في محافظة إيلام غربي ايران عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، إن “هذا العام مهم جدا إذ أننا نواجه الحظر ومؤامرات الأعداء من جانب وفيروس كورونا من جانب آخر”.

وأضاف: “ولكن علينا أن نحول هذا العام إلى عام قفزة الإنتاج ومثلما أكد قائد الثورة الاسلامية، علينا أن نقوم في هذا العام بخطوة خاصة في قطاعات الإنتاج سواء الزراعية أو الصناعية أو الخدمية أو غيرها”.

واردف قائلا: “علينا هذا العام أن نضع أيدينا بأيدي البعض ونتكاتف ليكون عام قفزة الانتاج وأن يدرك الأعداء بأن الشعب الإيراني المقتدر لن يستسلم أمام مؤامراتهم.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى