سياسة

الشهابي: إفراغ مباني السجون في البحرين أمر مريب ومخيف جدا

وصف المعارض البحراني البارز الدكتور سعيد الشهابي إفراغ بعض مباني السجون في البحرين من السجناء الجنائيين بالأمر ”المريب والمخيف جدا“.

العالم- البحرين

جاء ذلك في تغريدة له على تويتر شكك فيها بنوايا السلطات الخليفية ومتسائلا عما إذا كانت ”مقدمة لنشر الفيروس بين السجناء السياسيين؟“. وأكد الشهابي على انعدام الثقة في أي اجراء خليفي بعد أن “ثبت تآمرهم على الشعب الأصلي (شيعة وسنة)“، معتبرا أنها قضية حياة أو موت داعيا لمتابعتها عن كثب.

وكانت إدارة سجن جو سيء الصيت أقدمت على إفراغ مباني 12، 13 و 14 من السجناء الجنائيين بشكل كامل، وعزل السياسيين مع استمرار التضييق عليهم. وأفادت مصادر أن السجناء الجنائيين تم نقلهم للمباني الجديدة، وتخفيف القيود عنهم، وفتح أبواب الزنزانات عليهم طوال الوقت.

وفي سياق متصل حيى الشهابي الحملة التي أطلقتها منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) للإفراج عن السجناء السياسيين في البحرين.

ووصف الشهابي في تغريدة له على تويتر مشاركة ناشطين من مختلف أنحاء العالم في الحملة بأنها “تطور إيجابي يؤكد حيوية المشاعر الإنسانية لدى هؤلاء“ مضيفا ” ويؤكد تكلس مشاعر الخليفيين وموت ضميرهم“.

يذكر أن منظمة أمريكيون أطلقت حملة تدعو للإفراج عن السجناء في البحرين المعرضين لخطر فيروس كورونا، وشارك في الحملة ناشطون من 14 بلدا و22 مدينة أوروبية.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى