الدولية

“سوري فلسطيني” يصر على الترشح للرئاسة الأمريكية

تجاهل النائب السوري الفلسطيني عضو الكونغرس الامیریکي عن ولاية ميشيغن جاستن عماش، المخاوف السياسية بشأن قرار الترشح لسباق الرئاسة الأمريكية بصفته لبراليا.

العالم – سوریا

وأصر عماش على أن الناخبين يجب أن يكون لديهم خيار في الاقتراع في شهر نوفمبر القادم ليختاروا مرشحا آخر غير الرئيس ترامب ونائب الرئيس السابق جو بايدن.

وصرح عماش: “هناك ملايين الأمريكيين الذين لا يمثلهم دونالد ترامب أو جو بايدن، والذين لا يمثلهم الجمهوريون أو الديمقراطيون.. وهؤلاء الملايين من الأمريكيين يستحقون الاختيار في الاقتراع.. ومن السخافة أن نقول، حسنا، يجب ألا نسمح بمرشح آخر للمشاركة في الاقتراع”.

وقال: “يمكننا دائما القول إن الانتخابات القادمة هي الوقت المناسب، أو الانتخابات التي تليها.. لكن الحقيقة هي أن النظام لن يتغير ما لم يصعد الناس خطوة إلى الأعلى”.

وشدد على أن معاداة شخص ما لتقديمه عرضا من طرف ثالث للبيت الأبيض هو شكل من أشكال “قمع الناخبين”.

وأضاف: “إذا كان الناس يريدون التصويت لشخص ما، فيجب عليهم التصويت لهذا الشخص… إذا لم يرغبوا في التصويت لهذا الشخص، فلن يصوتوا له.. ولكن لا لقمع الناخبين بشكل أساسي من خلال حرمان الناس من المزيد من المرشحين في الاقتراع.. يبدو ذلك سخيفا حقا، وبصراحة، معاديا لأمريكا”.

وعماش، المحافظ الذي يقضي فترة ولايته الخامسة في مجلس النواب، ترك الحزب الجمهوري العام الماضي خوفا من الاتجاه الذي سلكه الحزب في عهد ترامب.

يذكر أن عماش، ابن لأب فلسطيني وأم سورية وعمره 40 عاما.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى