الدولية

اتفاق مبدئي بين الرئيس الأفغاني وخصمه لتجاوز الخلافات

يبدو أن الرئيس الأفغاني، أشرف غني، ومنافسه عبدالله عبدالله، اقتربا من طي صفحة الخلافات بينهما، بعد أن قال عبدالله، إنهما حققا تقدمًا في المحادثات.

العالم ـ أفغانستان

وقال عبدالله، اليوم الجمعة، في تغريدة على صفحته الرسمية على ‘تويتر’: ‘يسعدني أن أؤكد للشعب الافغاني أن الجهود التي بذلتها الشخصيات الوطنية المحترمة لحل الأزمة السياسية قد أثمرت. لقد أحرزنا تقدماً في المفاوضات وتوصلنا إلى اتفاق مبدئي حول مجموعة من المبادئ. العمل على التفاصيل جارية للانتهاء من الاتفاق’.

وأضاف: ‘نأمل في الانتهاء من الاتفاق السياسي في أقرب وقت حتى نتمكن من إيلاء اهتمام تام لمعالجة وباء كورونا، وضمان سلام عادل وكريم ودائم، ومواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية بروح الوحدة الوطنية والتضامن’.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول أفغاني أن عبدالله قدم اقتراحا متعدد الجوانب إلى غني.

وبموجب المقترح يُعين عبدالله لقيادة محادثات سلام مع طالبان، بينما يحصل أيضًا على 50 في المئة من الحكومة بما في ذلك العديد من المناصب الرفيعة لحلفائه.

وقال المسؤول: إن عبدالله يريد أيضاً أن يحمل لقب ‘رئيس الوزراء التنفيذي’، مؤكدا أن غني لم يقبل بهذا الاقتراح.

وأكد النائب الثاني للرئيس غني ساروار دانش، يوم الخميس، أن عبدالله سيقود مجلس السلام الأفغاني، وقال: ‘إن الجهود جارية لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق مع الدكتور عبد الله في إطار حكومة مشاركة وطنية’.

وشغل عبدالله سابقًا، منصب ‘الرئيس التنفيذي’ لأفغانستان، بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مع غني، لكنه خسر هذا المنصب بعد الانتخابات الرئاسية، التي نُظمت العام الماضي، وفاز بها غني.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى