سياسة

عصفور كفل زرزور.. المنامة تتغنى بـ’حرية الصحافة في البحرين’!

بعث رئيس وزراء البحرين خليفة الخليفة،رسالة إلى الصحفيين والإعلاميين في البحرين بمناسبة يوم الصحافة العالمي ادعى فيها أن الصحافة في البحرين حرة وأن الفضل يعود في ذلك لـ“جلالة الملك“!

العالم- البحرين

وقال خليفة في رسالته“ ما وصلت إليه الصحافة البحرينية من آفاق رحبة من الحرية والتميز جاء بفضل رؤية جلالة الملك المفدى وحرصه على تعزيز حرية الصحافة والاعلام“.

فكان هو وملكه مصداقا للمثل القائل ”عصفور كفل زرزور واثنينهم طيارة“ فعن أي حرية صحافة يتحدث خليفة وعن أي حرص من حمد الخليفة على تعزيزها، والقاصي والداني في البحرين يعرف ان تغريدة واحدة تؤدي بصاحبه إلى السجن، وكما حصل مع عشرات الناشطين ومنهم الحقوقي نبيل رجب، الذي يدفع حاليا 5 سنوات من عمره في المعتقل بسبب تغريدة تعاطف فيها مع المعتقلين في سجن جو واخرى انتقد فيها الحرب السعودية على اليمن.

والبحرين هي اول دولة في العالم تعتمد تجريم “الفولو” و”الريتويت” على تويتر! واعتبرت رابطة الصحافة البحرانية أن العام 2019 هو واحد من أسوأ الأعوام عند مقارنته بجميع الأعوام السابقة، وتحديداً منذ بدء ثورة 14 فبراير 2011، مشيرة إلى أن حصيلة الانتهاكات التي شهدتها البحرين منذ فبراير عام 2011 وحتى نهاية شهر ديسمبر 2019 إلى ما مجموعه 1595 انتهاكاً بين القتل والاعتقالات وممارسة التعذيب والمحاكمات القضائية وتشويه السمعة والمنع من ممارسة المهنة والدفع بسياسات تمييزية، سياسياً وطائفياً، والتحريض على الكراهية والعنف في بعض الأحيان.

وأما مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام الذي طرحته الحكومة فهو يزيد التضييق على الحرية الصحفية إذ تنص نحو 25% من مواد القانون الجديد، على عقوبات سيواجهها الصحافيون والمؤسسات التي يعملون بها. وخصص القانون نحو 20 مادة لتنظيم المحاكمات والعقوبات التي تبدأ بالغرامات المالية الكبيرة وتنتهي بسجن الصحافيين.

لكل ذلك تراجع تصنيف البحرين في مؤشر حرية الصحافة العالمي لمنظمة مراسلون بلا حدود لتحتل المرتبة 169 في قعر قائمة دول العالم.

حصل كل ذلك كما يدعي رئيس الوزراء في ظل حرص حمد الخليفة على تعزيز حرية الصحافة في البلاد! فماذا سيكون مصير هذه الحرية لو لم يكن“ جلالته“ حريصا؟

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى