الرياضة

كريستال بالاس يوقف انتصارات السيتي

أوقف كريستال بالاس مسيرة الانتصارات المتتالية لمستضيفه مانشستر سيتي عند 3 وتعادل معه (2-2) في إطار المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

أقيمت المباراة يوم أمس السبت في معقل مانشستر سيتي ملعب الاتحاد وتمكن التركي جينك توسون المنضم حديثاً للفريق اللندني من إحراز الهدف الأول في الدقيقة 39 ثم تمكن مهاجم سيتي سيرجيو أغويرو من إحراز هدفين متتاليين في الدقيقتين 82 و87 على التوالي قبل أن يتعادل كريستال بالاس في الوقت القاتل عن طريق لاعب مانشستر سيتي فرناندينيو بالخطأ في مرماه.

ورفع مانشستر سيتي رصيده بذلك إلى 48 نقطة على لائحة ترتيب فرق البطولة فيما رفع كريستال بالاس رصيده إلى 30 نقطة في المركز التاسع.

غوارديولا يقر بصعوبة المواجهة

وقال غوارديولا: “كانت مباراة صعبة. من الصعب تحليلها عندما يسجلون من ركلة ركنية واحدة ويفشلون في خلق فرص أخرى”، مضيفاً “لقد طلبت من اللاعبين تمرير المزيد من الكرات داخل المنطقة ومحاولة مراقبة زاها في الهجمات المرتدة. خلقنا العديد من الفرص، وللأسف لم نتمكن من الفوز”.

وأبقى غوارديولا مهاجمه الدولي الجزائري رياض محرز على دكة البدلاء رغم تألقه اللافت في الآونة الأخيرة مفضلاً عليه الدولي البرتغالي برناردو سيلفا. وفرض سيتي سيطرة ميدانية دون فرض خطيرة أبرزها تسديدة الدولي البلجيكي كيفن دي بروين بجور القائم الأيمن (4)، وأخرى للاعب نفسه من ركلة حرة مباشرة ردتها العارضة (14).

وخلافاً لمجريات اللعب ومن فرصته الثانية نجح كريستال بالاس في افتتاح التسجيل عبر توسون بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة مستغلا كرة رأسية من المدافع العملاق غاري كاهيل إثر ركلة ركنية انبرى لها الاسكتلندي جيمس ماكارثي (39).

وهو الهدف الأول لتوسون مع كريستال بالاس في ثاني مباراة بألوانه منذ انتقاله الى صفوفه على سبيل الإعارة من ايفرتون في العاشر من الشهر الجاري، والـ11 له في البريمر ليغ منذ صيف 2018 فبات رابع لاعب تركي يتخطى حاجز 10 اهداف بعد مصطفى كمال عزت “موزي” (34) وتونجاي سانلي (20) وتوغاي كريم أوغلو (10).

وكاد توسون يفعلها بتسديدة مباغتة من حافة المنطقة لكن الحارس البرازيلي إيدرسون أبعدها بصعوبة (55).

أغويرو ينقذ سيتي

ودفع غوارديولا بالبرازيلي غابريال جيزوس مكان الإسباني دافيد سيلفا الذي خاض مباراته الـ300 مع الـ”سيتيزنس” في الدوري (62). وكاد البرازيلي يدرك التعادل من أول فرصة عندما تهيأت أمامه كرة أمام المرمى سددها من زاوية صعبة بجوار القائم الأيسر (64).

واحتسب الحكم غراهام سكوت ركلة جزاء لسيتي إثر لمسة يد على المدافع الهولندي جايرو ريدفالد لكنه عدل عن قراره بعد اللجوء الى تقنية المساعدة بالفيديو “في أيه آر” التي أثبتت عدم تعمد اللاعب (71).

ودفع غوارديولا بمحرز مكان برناردو سيلفا (73)، ونجح أغويرو في إدراك التعادل مستغلاً كرة عرضية من جيزوس تابعها بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى (82)، ثم منح التقدم لفريقه بضربة رأسية خادعة إثر تمريرة عرضية من الفرنسي بنجامان مندي (87).

وهو الهدف الخامس عشر لأغويرو هذا الموسم.

لكن كريستال بالاس نجح في إدراك التعادل في الدقيقة الأخيرة بالنيران الصديقة عندما توغل العاجي ويلفريد زاها داخل المنطقة من الجهة اليسرى فمرر كرة عرضية تابعها البرازيلي فرناندينيو بالخطأ داخل مرمى فريقه (90).

المصدر: بين سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى