العربية

العفو الدوليّة: الإفراج عن رجب جاء بعد إمضائه 4 أعوام تعسّفيًا وراء القضبان

قالت منظّمة العفو الدوليّة إنّ الإفراج عن رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان «نبيل رجب» جاء بعد أن أمضى أربعة أعوام تعسّفيًا وراء القضبان لمجرّد تغريدات تعبّر عن آرائه.

العالم- البحرین

وأشارت المنظّمة في تغريدة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعيّ تويتر إلى أنّه ما كان ينبغي أن تقوم سلطات البحرين بسجن «رجب»، وطالبت بإسقاط جميع التهم عنه، وبإطلاق سراح جميع النشطاء السلميين.

وكانت سلطات البحرين قد أفرجت عن الحقوقي البارز «نبيل رجب» ضمن قانون العقوبات البديلة، بعد أن كانت قد اعتقلته بتاريخ 13 يونيو/ حزيران 2016.

وأصدرت عليه حكمًا بالسجن سبع سنوات في قضيّتين مختلفتين، على خلفيّة إدانته العلنيّة لوضع حقوق الإنسان في البحرين، وللقصف العشوائيّ التي تنفّذه قوات التحالف في عدوانها على اليمن بقيادة السعودية، وذلك من خلال تغريدات ومقابلات ومقالات رأي.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى