العربية

العقل المدبر لاتفاق أوسلو: بوسع إسرائيل التنصل من تهمة خرق الإتفاق

قال المستشار القضائي الذي صاغ اتفاق أوسلو المحامي الإسرائيلي الأميركي يوئيل زينغر إن إقدام كيان الاحتلال على ضم أجزاء من الضفة الغربية كأجراء من طرف واحد سيشكل خرقا جوهريا لاتفاقيات أوسلو الموقعة بين الحكومة الإسرائيلية ومنظمة التحرير الفلسطينية.

العالم- الاحتلال

ونقلت عنه صحيفة هآرتس التي إستطلعت موقفه أن أجراءا من هذا القبيل يشكل خرقا للبند 31 (8) الذي ينص صراحة على أن مكانة الضفة الغربية وقطاع غزة تبقى على حالها خلال المرحلة الانتقالية, ولا يجوز لأي طرف الإقدام على خطوات من شأنها تغيير الوضع القائم في الضفة وغزة لأن ذلك مرتبط بنتائج المفاوضات حول الحل الدائم .

وأضاف المستشار القانوني زينغر الذي كلفه رئيس الحكومة الإسرائيلية في حينه يتسحاق رابين بالمهمة القول لهآرتس بأنه ما دامت الضفة الغربية منطقة حكم ذاتي تحت المسؤولية الإسرائيلية فان الضم أحادي الجانب يشكل خرقا جوهريا لأتفاقيات أوسلو , وأشار في نفس السياق الى أن الإعلان عن دولة فلسطينية مستقلة يشكل هو الأخر خرقا .

وأعتبر زينغر أن بوسع إٍسرائيل التنصل من تهمة خرق الإتفاق فقط إذا أعلنت أنه لم يعد قائما, وبأن السلطة الفلسطينية ألغته وتقوم بخرقه.. إن “الطريقة الوحيدة لإسرائيل للادعاء بأنها لا تنتهك الاتفاقية هي القول بأنها لم تعد صالحة لأن السلطة أعلنت بالفعل أنها باطلة ولاغية”.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى