العربية

الرئيس اللبناني يحذر من الفتنة الطائفية

كشف الرئيس اللبناني ميشال عون عن تلقي الأجهزة الأمنية معلومات عن ارتباطات خارجية لمجموعات من المشاركين في الاحتجاجات، استغلت التظاهرات المطلبية في أعمال تخريبية.

العالم – لبنان

وقال ميشال عون أمس الأربعاء في مستهل جلسة مجلس الوزراء أننا “مع حق التظاهر ولكن لا يمكن القبول بالشغب والعنف وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية”.

وأشار عون الى استغلال البعض للتظاهرات المطلبية للقيام بأعمال تخريبية مدانة سبق وحذر منها قائلا: “أكرر اليوم وجوب الحذر الشديد مستقبلاً، خصوصاً وأن معلومات توفرت لدى الأجهزة المعنية عن ارتباطات خارجية لمجموعات من المشاركين”.

وشدد عون على أن “التعرض للأديان والمذاهب والرموز الدينية مرفوض ومدان ولم يسبق ان حصل حتى في أسوأ ايام الحرب”، داعياً الجميع الى التنبه وعدم السماح للفتنة بالتسلل الى مجتمعنا.

وأعلن أنه “عقد في بعبدا اجتماعين ماليين وتم التوافق على ان تكون الارقام الواردة في خطة الحكومة الإصلاحية المالية منطلقاً لاستكمال المفاوضات مع صندوق النقد الدولي والتي نأمل ان تنتهي بأسرع وقت ممكن”.

كما اكد عون أننا “لن نتوقف عند الحملات والشائعات التي تستهدف الحكم والحكومة وخصوصاً تلك التي تتحدث عن تغيير حكومي او إسقاط الحكومة. فلنتابع عملنا ولا نضيع الوقت بالرد عليها”.

وكانت صدامات طائفية اندلعت الأسبوع الفائت في بيروت لأول مرة منذ انتهاء الحرب الأهلية.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى