العربية

قوات الاحتلال تمهد لهدم منزل أسير فلسطيني في جنين

أجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، مسحا هندسيا لمنزل الأسير نظمي أبو بكر، في بلدة يعبد قضاء جنين، ويدعي الاحتلال أنه قتل أحد جنود  (لواء غولاني) في الثاني عشر من شهر أيار/ مايو الماضي من خلال رمي حجر على رأسه بالتزامن مع اقتحام الجيش للبلدة.

العالم – فلسطين

ونقل المركز الفلسطيني للاعلام عن مصادر فلسطينية محلية، قولها إن قوات الاحتلال دهمت عددًا من منازل المواطنين في بلدة يعبد، الليلة الماضية.

يذكر أن جيش الاحتلال أعلن الأحد الماضي عن اعتقال فلسطيني، بزعم الاشتباه بضلوعه بمقتل جندي إسرائيلي بحجر في بلدة يعبد.

وأوضح الاحتلال أن المعتقل المشتبه بتنفيذ العملية، هو الفلسطيني نظمي أبو بكر (49 عامًا)، من سكان يعبد، وأن عملية الاعتقال تمت “خلال حملة اعتقالات واسعة في منطقة جنين مباشرة بعد الحادث، وبعد ساعات على مقتل الجندي”.

وادعى أن أبو بكر يقطن في البيت الذي ألقي من سطحه الحجر على رأس الجندي وأدى إلى مقتله.

وأعلن رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، أنه أوعز بهدم منزل أبو بكر، عقب إعلان اعتقاله.

وإثر ذلك، شنت قوات الاحتلال حملة مداهمات واسعة في يعبد، وأغلقت مداخلها، واعتقلت العشرات من الفلسطينيين خلال أيام قليلة، من بينهم نساء وفتيات وأطفال.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى