الدولية

استئناف نمو الصادرات الصينية

العالم – اسيا والباسيفيك

وشهدت التجارة الخارجية الصينية ضغوطات بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا، ونفذت الصين العديد من السياسات لمواجهة الصعوبات، وفتحت الشركات أسواقًا جديدة، وبعد الانخفاض على أساس سنوي في الربع الأول من هذا العام، بدأت صادرات الصين من تجارة السلع تشهد انتعاشا، وبلغت الصادرات 1.41 تريليون يوان في إبريل، بزيادة 8.2٪ على أساس سنوي، وبلغت صادرات مايو 1.46 تريليون يوان، بزيادة 1.4٪.

انتعاش نمو الصادرات يعني أن أساسيات تنمية التجارة الخارجية للصين لم تتغير

كانت أصوات التي تصدرها المعدات تنبعث من كل مكان، والعمال مشغولون بطريقة منظمة في ورشة الإنتاج لشركة سانشو لتكنولوجيا الصحة في تسينغداو، وقالت يانغ ليون، مديرة مركز الأعمال الدولي للشركة: “الطلبات تم حجزها الى يوليو، ومنذ شهر إبريل، تم إضافة العديد من الطلبات الجديدة من العملاء الأوروبيين.

لم تتغير أساسيات التنمية طويلة المدى في التجارة الخارجية للصين على المدى المتوسط والبعيد، ومنذ هذا العام، أدخلت إدارات مختلفة في أنحاء الصين تدابير لمساعدة الشركات على استئناف العمل واستئناف الإنتاج، وتحقيق الاستقرار الأساسي في التجارة الخارجية، ووفقًا لإحصاءات الإدارة العامة للجمارك، أكملت 297 ألف شركة صينية أعمالها للاستيراد والتصدير فعلية على الصعيد الوطني في مارس، بزيادة قدرها 53.4 ٪ مقارنة بشهر فبراير.

استئناف نمو الصادرات يعني أن القدرة التنافسية لمؤسسات التجارة الخارجية قد حققت قفزة جديدة

“تعمل شركتنا لساعات إضافية كل ليلة تقريبًا منذ استئناف العمل”، ووفقًا لبان يان جين، رئيس شركة دينغكانغ للتكنولوجيا في تشجيانغ، فإن الفوز بالطلبات والابتكار في البحث والتطوير لا ينفصلان، وأن الشركة تصر على البحث والتطوير لمختلف التطبيقات الذكية سعا للحصول على حصة أكبر في السوق.

قامت شركات التجارة الخارجية الصينية في السنوات الأخيرة، بتسريع تنفيذ تدابير مثل إدخال المواهب، وترقية التقنية، وابتكار المنتجات لاكتساب مزايا جديدة في المنافسة العالمية في نفس الصناعة، وخلال فترة الوقاية من تفشي الوباء ومكافحته، قامت مؤسسات التجارة الخارجية الصينية بتسريع وتيرة التحول والارتقاء، وحسنت قدرتها على مقاومة مخاطر السوق، ووفقا لبيانات الجمارك، بلغت صادرات الصين من المنتجات الميكانيكية والكهربائية في الأشهر الخمسة الأولى 3.64 تريليون يوان، منها، بلغت صادرات معدات معالجة البيانات الآلية وأجزائها ومكوناتها 508.61 مليار يوان، بزيادة 1.8٪ على أساس سنوي.

انتعاش نمو الصادرات يعني أن إستراتيجية السوق المتنوعة توفر دعمًا قويًا للصادرات

غادرت في الآونة الأخيرة، مجموعة من الشاحنات الكبيرة المحملة بعشرات الأطنان من المبيدات الحشرية لشركة وإيوان للكيماويات البيولوجية في خبي، من ميناء شانغهاي نحو باكستان لمساعدة الأخيرة على مكافحة كارثة الجراد، وقال يانغ جيان هوي نائب المدير العام للمركز الدولي للشركة:” لقد قمنا بتصدير 24 مليون دولار أمريكي في الربع الأول بزيادة 16٪ على أساس سنوي”.

وفي السنوات الأخيرة، نفذت شركات التجارة الخارجية الصينية بنشاط استراتيجية تنويع سوق التصدير، وبذلت جهودًا كبيرة لاستكشاف الأسواق الناشئة مثل دول “الحزام والطريق”، وأصبح طريق تنمية التجارة الخارجية أوسع وأوسع، وفي الأشهر الأربعة الأولى، بلغ إجمالي واردات وصادرات الصين إلى البلدان والمناطق على طول “الحزام والطريق” 2.76 تريليون يوان، بزيادة 0.9٪ على أساس سنوي.

ستظل تواجه تنمية التجارة الخارجية للصين تحديات خطيرة في المستقبل القريب، مثل تراجع طلبات السوق الدولية وانسداد تداول سلسلة التوريد، لكن الشركات الصينية التي تمر باختبار السوق الدولية لديها الصلابة وإمكانات التنمية، وبشكل عام، تتمتع شركات التصدير الصينية بقوة الابتكار، وسلسلة التوريد الصناعية المستقرة، وحققت نتائج ملحوظة في فتح أسواق جديدة، وإلى جانب التنفيذ المطرد لدعم سياسات التجارة الخارجية، سيخلق هذا ظروفا لمواصلة التجارة الخارجية الصينية تحقيق الانتعاش.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى