الدولية

الخارجية الروسية: تواجد الإرهاب بإدلب أمر غير مقبول نهائيا

قال نائب وزير الخارجية الروسية، أوليغ سيرومولوتوف، إن وجود بؤر إرهابية في إدلب السورية أمر غير مقبول.

العالم_أوروبا

وقال سيرومولوتوف: “الكل يدرك أن وجود بؤر إرهابية هناك في إدلب أمر غير مقبول”.

وأضاف: “في الصحافة تظهر تقارير إعلامية أن هيئة “تحرير الشام” هي، في الحقيقة ليست جماعة إرهابية، بل معارضة تحارب بشار الأسد على حد تعبيره. وقد بدأوا بذلك منذ فترة طويلة، وهو ما يعتبر خطوة أخرى لتبرير الإرهاب والجماعات الإرهابية”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد صرح، اليوم الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفنلندي بيكا هافيستو في هلسنكي، إن بلده لن يكف عن محاربة الإرهاب في منطقة إدلب السورية من أجل حل أزمة الهجرة في أوروبا.

وقال لافروف: “نحن نتفهم تماماً تعقيد مشكلة المهاجرين بالنسبة للاتحاد الأوروبي، ولدينا حوار حول الهجرة بين روسيا وخارجية الاتحاد الأوروبي، وسنواصله، وسنسعى جاهدين للمساهمة في حل هذه المشكلة، لكننا لا نستطيع المساعدة في حل مشاكل الهجرة بوقف الحرب ضد الإرهاب”.

وكان الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، قد دعا يوم الأحد، إلى عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء خارجية دول الاتحاد الأسبوع المقبل لمناقشة تطورات الوضع في إدلب السورية، وأكد على أهمية انخراط النظام السوري مع الجهود المبذولة من قبل الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الأزمة في دمشق.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى