العربية

المخابرات العراقية: نلتزم بتوجيهات المرجعية ونحترم المقاومة

أصدر الضباط المهنيون في جهاز المخابرات الوطني العراقي اليوم الأربعاء بيانا حول الالتزام بتوجيهات المرجعية الدينية سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسين السيستاني (دام ظله الوارف) ومواقف المقاومة.

العالم – العراق

بسم الله الرحمن الرحيم

نحن الضباط المهنيون في جهاز المخابرات الوطني العراقي، نُعلن أمام [مرجعية الوطن] في النجف، وأمام النخبة الوطنية والأوساط الشعبية، بإن جهاز المخابرات الوطني العراقي، سيبقى في خدمة الوطن والشعب، وسيبقى ملتزماً بتوجيهات سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسين السيستاني (دام ظله الوارف).

وفي هذا الوقت، الذي تسود فيه الفوضى السياسية في العراق، نؤكد، نحن [الضباط المهنيون] في جهاز المخابرات الوطني، عدم إنجرارنا وراء الطموحات السياسية للسيد معالي رئيس الجهاز /وكالة [مصطفى الكاظمي]، بل ونعتبر مثل هذه الطموحات، خروجاً على الضوابط المهنية، وانحرافاً في المسار الوظيفي والمبادئ التي تأسس بموجبها الجهاز.

كما نؤكد، على أن واجبات جميع ضباط ومنتسبي الجهاز، التي أقسموا على الالتزام بها، تنحصر في حماية الوطن من التدخلات الخارجية، والحفاظ على استقلال وسيادة القرار الوطني في الشؤون السياسية والاقتصادية والعسكرية.

وبناءً على طبيعة الواجبات المناطة بنا، والأهداف التي نعمل على تحقيقها، نجد أنفسنا في صف واحد مع رؤية وتوجهات (المقاومة العراقية) في العمل على حماية سيادة العراق، وإيقاف تدخلات المخابرات الدولية بكافة أشكالها، والتصدي للخروقات الأمنية، وهنا لابد لنا من الإشادة، وتقديم معاني الاحترام، لجميع تشكيلات المقاومة العراقية المضحية، والتي كان لها الدور الأساسي في قيادة النصر على إرهاب داعش.

يدٌ وعقلٌ وقلبٌ واحدٌ .. من أجل السيادة العراقية

(الضباط المهنيون)
جهاز المخابرات الوطني العراقي

٤/آذار/٢٠٢٠

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى