الدولية

رئيس البرلمان الأوروبي يعزل نفسه كإجراء وقائي ضد “كورونا”

قرر رئيس البرلمان الأوروبي، ديفيد ساسولي، اليوم الثلاثاء، عزل نفسه طوعيا بمنزله كإجراء وقائي ضد فيروس “كورونا” المستجد.

العالم – اوروبا

وقال ساسولي، في بيان له: “لقد قررت بعد أن كنت في إيطاليا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، كإجراء وقائي، أن أتبع التدابير المشار إليها وأن أمارس وظيفتي كرئيس من منزلي في بروكسل امتثالًا للأيام الـ 14 التي أشار إليها البروتوكول الصحي”.

وأضاف ساسولي أن “فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد – 19) يلزم الجميع بأن يكونوا مسؤوولين وحذرين، لافتا إلى “أنها لحظة حساسة بالنسبة لنا جميعا” حسبما افادت وكالة سبوتنيك للانباء.

وأعلنت السلطات الإيطالية، أمس الاثنين، ارتفاع عدد حالات الوفاة إثر فيروس كورونا المستجد إلى 463 حالة وفاة، بعد تسجيل 97 حالة وفاة منذ الأحد، في حين بلغ عدد الإصابات 7985، بعد تسجيل 1598 حالة جديدة، فيما أعنلت إيطاليا، تمديد الحجر الصحي ليشمل البلد بأكمله، وطالب رئيس الوزراء جوزيبي كونتي من جميع السكان البقاء في منازلهم، مؤكدا حظر جميع التجمعات العامة وتعليق الأحداث الرياضية.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى