الدولية

فحص ملك اسبانيا وزوجته بعد اللقاء بوزيرة مصابة بكورونا

جرى إخضاع ملك اسبانيا فيلبي السادس وزوجته الملكة لتيسيا للفحص بشأن فيروس كورونا، اليوم الخميس، بعدما كانا على اتصال مع وزيرة أصيبت بالفيروس، وسيتم الكشف عن النتائج لاحقا.

العالم-اوروبا

وتؤكد السلطات أن إخضاع الملك وزوجته الى الفحص بعدما تبين أن وزيرة المساواة إريني مونتيرو التي أصيبت بالفيروس، حضرت نشاطا مع الملكة لتيسيا الجمعة الماضية حول إدماج النساء في العاصمة مدريد، وقد سلمت الملكة على الوزيرة باليد وتباحثت معها حول قضايا المرأة في اسبانيا، ثم تبادلا القبل عند انتهاء اللقاء.

وبمجرد ما أعلنت الحكومة إصابة الوزيرة مونتيرو بكورونا فيروس وإخضاع زوجها نائب رئيس الحكومة بابلو إغلسياس للحجر الطبي اليوم الخميس، سارعت المؤسسة الملكية بكل أعضاءها وخاصة الملك فيلبي والملكة لتيسيا الى الخضوع للفحص للتأكد من التعرض من عدمه للفيروس. وأكدت مصادر من القصر الملكي الإسباني أن الفحص يأتي ضمن الإجراءات الاحترازية من الفيروس نظرا لسهولة انتشاره.

ودفع هذا المستجد الملك فيلبي الى تجميد كل أنشطته السياسية ومنها اللقاءات التي كانت مرتقبة مساء اليوم، وكان آخر نشاط لهما هو الحضور في باريس أمس الخميس لتكريم ضحايا الإرهاب. ومن شأن هذا الخبر إخضاع الرئيس إيمانويل ماكرون بدوره الى الفحص.

ونظرا لعضوية كل من مونتيرو وإغلسياس في الحكومة كوزيرين، فقد قررت الحكومة إخضاع جميع أعضاءها للفحص الفوري وكذلك المسؤولين الكبار لاسيما بعدما انتقل الفيروس الى عدد من نواب البرلمان الإسباني خلال اليومين الأخيرين.

وتعتبر اسبانيا من دول العالم التي انتشر فيها الفيروس بشكل مقلق خلال الأيام الأخيرة ولاسيما في العاصمة مدريد وشمال البلاد مثل بلد الباسك، حيث اقترب عدد المصابين من ثلاثة آلاف وعدد الوفيات 84، وفق بيانات اليوم.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى