فنون

الموت يغيب الفنان المسرحي الكويتي محمد الخضر

غيّب الموت، الجمعة، الفنان والمخرج المسرحي الكويتي “محمد علي حسين الخضر”، عن عمر 75 عاماً، مؤسس “مهرجان الكويت مركز للنص المسرحي”.

وتوفي “الخضر”، داخل إحدى مستشفيات الكويت، وووري جثمانه الثرى في مقبرة الصليبيخات.

وتخرج الراحل في دار المعلمين، وعيّن مدرس تربية بدنية في المرحلة الابتدائية، واستمر في العمل والتحق بمعهد التمثيل في الكويت قبل أن يحصل على دبلوم التمثيل.

بعدها حصل “الخضر”، على بعثة دراسية إلى لندن، فأمضى بها 3 سنوات، وعاد إلى الكويت ليبدأ إدارة النشاط المدرسي.

والتحق الفنان الراحل بفرقة المسرح العربي في الستينيات مع كبار الرواد؛ أمثال الراحل “عبدالحسين عبدالرضا”، و”سعد الفرج”، و”خالد النفيسي”، وشارك في بعض المسرحيات أثناء دراسته.

وعمل “الخضر” مساعداً للمخرج المصري الكبير “زكي طليمات”، وممثلاً لبعض الأدوار في مسرحيات عربية عرضت على مسرح معهد التمثيل.

وفي لندن، شارك الفنان الراحل في عرض بعض المسرحيات باللغة الإنجليزية، وهو من رواد العمل التربوي والمسرحي والمسرح المدرسي.

وأسس “الخضر” مهرجان “الكويت مركز للنص المسرحي”، حيث أقام منه أربع دورات حملت أسماء كبار الفنانين والكتاب في الكويت؛ وهي: دورة الراحل “عبدالحسين عبدالرضا”، ودورة الراحل “غانم الصالح”، ودورة الراحل “خالد النفيسي”، ودورة الراحل “حسن يعقوب العلي”.

المصدر: الخليج الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى