الدولية

هل هجوم اليوم على التاجي كان بدون خسائر ؟

الخبر واعرابه

العالم – الخبر واعرابه

الخبر : الاخبار التي تم تناقلها اليوم عن الهجوم الذي تعرضت له قاعدة التاجي الامريكية لم تشر لا من قريب ولا من بعيد الى حجم الخسائر .

الاعراب : الانباء التي تم تناقلها اليوم عن الهجوم الذي تعرضت له قاعدة التاجي الامريكي اليوم لم تتطرق الى حجم الخسائر ، هذا في حين ان الهجوم المماثل الذي تعرضت له القاعدة قبل عدة ايام اسفر عن مقتل ارهابيين امريكيين وبريطاني على الاقل. لاشك ان تعرض هذه القاعدة لاصابة 33 صاروخ كاتيوشا لا يجب ان يكون بدون خسائر ، الا ان افترضنا بان الجنود الامريكيين وبسبب الهجوم الذي تعرضوا له قبل عدة ايام ، اخلوا القاعدة وانتقلوا الى مكان اخر .

-لكن هناك من يرى ان خسائر اليوم تم التعتيم عليها وفرضت رقابة شديدة على الاخبار التي تم تناقلها بهذا الشان ، لان الاعتراف بسقوط ضحايا في غضون عدة ايام ومن قبل مصادر مجهولة عجزت امريكا عن التعرف عليها يشكل اهانة واذلالا لامريكا .

-في حين ان امريكا وبعد الهجوم الاول على قاعدة التاجي حاولت من خلال القصف الجوي والصارخي العشوائي على قواعد ومقار المقاومة ترهيب المعارضين للاحتلال الامريكي والحيلولة دون شنهم لمثل هذه الهجمات ثانية ، الا ان هجوم اليوم كشف عن ان مثل هذه الاجراءات والتهديدات لا محل لها من الاعراب في قاموس الشعب العراقي وانه لن يخضع ولن يركع امام التهديدات الامريكية .

-بمنأى عن الخسائر والاضرار التي تكبدتها امريكا في الهجومين ، يبدو ان الرسالة التي استبطنتها هي ضرورة خروج القوات الامريكية من العراق . تخبط امريكا في مواجهة الجهة او العناصر التي تقف خلف هذه الهجمات يكشف عن ان كل عراقي اليوم تحول الى معارض للتواجد الامريكي في بلاده وقد يكون كل واحد منهم شارك في تحميل امريكا لهذه الخسائر .

-لاشك ان امريكا وفي ضوء تخطبها حيال الجهة التي تقف خلف هذه العمليات ستعتمد سياستها السابقة المتمثلة بالقصف العشوائي المبني على التكهنات ، تلك السياسة التي لن تتمخض سوى عن تعقيد الازمة في العراق من جهة وازدياد توابيت الجنود الامريكيين من جهة اخرى . في ظل الاوضاع الراهنة السؤال الذي يطرح نفسه ، ما هو الخيار الذي سيعتمده ترامب على اعتاب خوضه منافسة الانتخابات الرئاسية .

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى