الدولية

الأدوية المضادة للالتهابات قد تفاقم خطر كورونا

حذرت السلطات الفرنسية، من أن الأدوية المضادة للالتهابات التي تستخدم دون وصفة طبية على نطاق واسع قد تؤدي إلى تفاقم فيروس التاجية.

العالم – منوعات

وقال وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، عبر حسابه بموقع تويتر أمس السبت: “إن تناول مضادات الالتهابات [إيبوبروفين والكورتيزون…] يمكن أن يكون عاملا في تفاقم العدوى”.

وأضاف فيران: “في حالة الحمى، تناول الباراسيتامول، وإذا كنت تتناول بالفعل أدوية مضادة للالتهابات، فاطلب نصيحة طبيبك”.

ويشير مسؤولو الصحة في فرنسا إلى أن مجموعة الأدوية المضادة للالتهابات معروفة بأنها تمثل خطرا على الأشخاص المصابين بأمراض معدية لأنها تميل إلى تقليل استجابة الجهاز المناعي للجسم.

وأضافت وزارة الصحة أنه يجب على المرضى اختيار الباراسيتامول لأنه “سيقلل من الحمى ويعالج الالتهاب”.

من جانبه، قال جان لويس مونتاستروك، رئيس قسم الأدوية في مستشفى تولوز الفرنسية:”الأدوية المضادة للالتهابات تزيد من خطر حدوث مضاعفات عند وجود حمى أو عدوى”.

وأعلنت وزارة الصحة الفرنسية عن دخول البلاد في المرحلة الثالثة والأخيرة، والتي تعد الأخطر في مراحل انتشار فيروس كورونا التاجي.

وارتفع، مساء الجمعة، عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي في البلاد بمقدار 800 حالة خلال 24 ساعة.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى