العربية

ماذا يعني اتصال بن زايد بالرئيس الأسد؟

قال الكاتب والمحلل السياسي السوري، غسان يوسف، إن الاتصال الهاتفي الذي أجراه ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، بالرئيس السوري، بشار الأسد، والذي أكد خلاله على دعم الإمارات لسوريا في مواجهة “كورونا”، قد تكون مقدمة لعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

العالم – سوريا

وأوضح غسان يوسف لـ”سبوتنيك”، اليوم، السبت، أن الإمارات تربطها علاقات ممتازة بالسعودية ومصر، ما قد يمهد لعودة سوريا للجامعة العربية، مشيرا إلى أن العلاقات بين سوريا ودول مجلس التعاون في الخليج الفارسي أصبحت جيدة فيما عدا قطر، على حد قوله.

وأضاف أن محادثات ولي عهد أبو ظبي والرئيس السوري تأتي في الإطار العام الطبيعي، لأن العلاقات بين سوريا والإمارات لم تنقطع حتى أثناء الأزمة السورية.

وتابع يوسف، أن الإمارات من الدول السباقة لإعادة فتح سفارتها في سوريا، منوها إلى وجود علاقات متوارثة منذ عهد الرئيس حافظ الأسد.

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، قال إن اتصال ولي عهد أبوظبي، بالرئيس السوري، بشار الأسد، قد جاء تجاوزا للحسابات السياسية الضيقة.

كما أكد الوزير الإماراتي، أن “البعد الإنساني له الأولوية وتعزيز الدور العربي يعبر عن توجه الإمارات، خطوة شجاعة تجاه الشعب السوري الشقيق تتجاوز الحسابات السياسية الضيقة”.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى