العربية

البطالة في الاراضي المحتلة تصل إلى 22% بسبب “كورونا”

وصل معدل البطالة في الکیان الإسرائيلي، الأحد، إلى 22 بالمائة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أطاح بأكثر من 750 ألف عامل من وظائفهم، ليقترب إجمالي العاطلين عن العمل من المليون إسرائيلي، وفق معطيات رسمية.

العالم-الاحتلال

ونقلت القناة (13) الخاصة عن تقرير لمكتب التشغيل (العمل) الإسرائيلي أن أكثر من 32 ألف إسرائيلي، سجلوا أنفسهم كعاطلين عن العمل خلال يوم السبت فقط.

وبحسب المصدر ذاته، بلغ عدد من خسروا وظائفهم بسبب فيروس كورونا منذ مطلع مارس/آذار الجاري 764 ألفاً، معظمهم تم منحهم إجازات بدون مرتب، ما يرفع العدد الكلي للعاطلين عن العمل في إسرائيل إلى 922 ألف.

ولم تتجاوز نسبة البطالة في إسرائيل قبل تفشي الفيروس 4 بالمائة، لتقفز الآن إلى أكثر من 5 أضعاف وصولا إلى 22 بالمائة.

وارتفعت معدلات البطالة في الاراضي المحتلة بعد إغلاق وتقليص أعمال وخدمات قطاعات عديدة، في إطار إجراءات حكومية للحد من تفشي كورونا، كالسياحة والفنادق والطيران والمطاعم والمقاهي وتسريح العاملين بها أو منحهم إجازات بدون مرتب.

وتقدم إسرائيل مخصصات قد تصل إلى 6 آلاف شيكل (1670 دولار أمريكي) شهريا، لمن فقدوا أعمالهم نتيجة الإجراءات الحكومية.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، تسجيل 405 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية، ما يرفع عدد المصابين إلى 3 آلاف و865.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى