الدولية

سياح أوكرانيون عائدون إلى الوطن يتحدون الحجر الصحي

رفضت مجموعة من السياح الأوكرانيين الذين عادوا فجر اليوم الاثنين من بالي الإندونيسية إلى كييف، مغادرة الطائرة، والخضوع لحجر صحي في فندق لمنع انتشار فيروس كورونا.

العالم_أوروبا

وقال أحد السياح، فلاديمير باليتش، إن الطائرة وصلت إلى كييف من بالي عن طريق قطر بعد تأخر في الإقلاع من الدوحة، حيث طلب (ممثلون أوكرانيون) من السياح التوقيع على الموافقة على حجر صحي طوعي، لكنهم رفضوا.

وتابع السائح أنه بعد الهبوط في كييف أصر موظفو المطار ورجال الحرس الوطني على أن يذهب السياح إلى فندق في المدينة لقضاء أسبوعين قيد الحجر الصحي هناك، على أن تغطي نفقات الإقامة الدولة، فيما تكون نفقات الطعام مدفوعة من جيب السياح أنفسهم، مما أثار امتعاضهم.

ورفض السياح العرض واقترحوا بدلا من ذلك البقاء في العزل المنزلي خلال هذه الفترة، إلا أن هذا الطلب قابلته السلطات بالرفض.

من جانبه، قال مسؤول في شرطة كييف إن معظم السياح وافقوا على مغادرة الطائرة ولم يبق على متنها سوى 26 شخصا.

وكانت أوكرانيا قد فرضت قيودا صارمة على دخول البلاد وسط تفشي وباء كورونا، الذي أسفر عن إصابة 480 مواطنا ووفاة 11 منهم.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى