البحرينسياسة

وقفات احتجاجية في برلين وباريس ولندن وقم تضامنا مع السجناء السياسيين في البحرين

نظم ناشطون بحرانيون السبت 3 أبريل وقفات احتجاجية في عواصم أوروبية عدة تضامنا مع معتقلي الرأي في البحرين.

شهدت سفارة النظام الخليفي في العاصمة الألمانية برلين وقفة تضامنية مع سجناء الرأي في البحرين الذين يواجهون خطر فيروس كورونا داخل السجون الخليفية المكتظة بالمعتقلين.

رفع المعتصمون اللافتات خلالها الشعارات المطالبة بإطلاق سراح كافة سجناء الرأي دون قيد أو شرط. في الوقت الذي يشهد سجن البحرين موجة من تفشي فيروس كورونا مع تكتم السلطات الخليفية على مايجري داخل السجن وعن عدد الإصابات والإجراءات التي اتخذتها للحفاظ على حياة المعتقلين.

وفي العاصمة الفرنسية باريس كانت هناك وقفة تضامنية طالب خلالها المحتجون بإطلاق سراح كافة سجناء الرأي في البحرين، وطالبوا السلطات بالكشف عن حقيقة ما يجري في سجن جو سيئ الصيت.

واعتصم ناشطون لليوم الثاني على التوالي أمام سفارة النظام الخليفي في العاصمة البريطانية لندن، وجددوا مطالبهم بالإفراج عن جميع السجناء السياسيين في البحرين بلا قيد أو شرط معلنين رفضهم لما يسمى بنظام العقوبات البديلة.

ويأتي تنظيم هذا الاعتصام في سياق الاعتصامات التي تقام في الخارج تضامنا مع المسيرات التي اجتاحت البحرين في يوم جمعة الغضب 3 أبريل احتجاجا على ما يجري داخل سجون آل خليفة من انتهاكات.

وقد نظم ناشطون كذلك اعتصاما مماثلا في مدينة قم المقدسة بالجمهورية الإسلامية إيران يومي الجمعة والسبت 2و3أبريل الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى