البحرينسياسة

آية الله قاسم: علّموا الدنيا كيف يصرّ المظلوم على حقّه ولا يرجع من دونه

أكّد سماحة «آية الله الشيخ عيسى قاسم»، أنّ العالم يشهد على الظلامات المستمرّة البشعة المرهقة لشعب البحرين، وشدّد على أنّ هذا الشعب بذل الكثير على طريق المطالبة برفع كابوس الظلم.

وأشار «آية الله قاسم» في بيان نشره «موقع المقاوم»، إلى أنّه لا أحد ممّن له إنصاف أن ينكر على الشعب هذه المطالبة، والحراك لرفع الظّلم عن كواهله واسترداد حقوقه المسلوبة المدنيّ والسياسيّ منها، وخروج آلاف السجناء من فلذات الأكباد والإخوة الأعزّاء من الشباب والكهول والنّساء والناشئة من أقبية السجون وظلماتها، وهم يتعرّضون فيها لخطر الموت بفتك كورونا.

وأوصى الشعب البحريني بأن يكون حراكه دائمًا من مستوى أهدافه التي لا ميل فيها عن الحقّ والعدل والإصلاح، وحبّ الأمن والسلام والخير للوطن وأناسه الطيّبين، وأكّد أنّ الالتزام بالأسلوب السلميّ وحالة الانضباط والحكمة، وقيم الدّين وأحكام شريعته واحترام الدّماء والأموال والأعراض، إنّما هو خير للشعب وتحقيق لأمله.

وأضاف «لا تسجّلوا عليكم خطأً في قولٍ أو عمل، وما قد يتّخذه أهل البطش والتكبّر مبرّرًا لاستباحة أرواحكم ظلمًا وعتوًا، ولا تعطوا لأحدٍ أن يستدرجكم لما يريد بكم من سوء، وتشويهٍ لحراككم، وإفشال لما تطالبون به من حقوق وإخراج للسّجناء الشرفاء الأحرار».

ودعا إلى ترك كلّ تصرّف وكلّ كلمة تضرّ بقضيّتهم، وأن يكونوا أحفظ على كلّ عامٍ أو خاص، وأحرص على عدم التعطّل لحركة المرور وفتح الطرق، وشدّد على ضرورة أن يعلّموا الدنيا كيف يصرّ المظلوم على حقّه، ولا يرجع من دونه.

وأوصى «آية الله قاسم» بأن يعطوا مثالًا يضطرّ العالم أن يُعجب به ويُكبره وينجذب لمناصرته، وأن يرى شعبًا عزيزًا أبيًا لا يتنازل عن حقّه، ولا يتساهل في كرامته ولا يفرّط بحريّته، بعيدًا عن الفوضويّة واللا أخلاقيّة والعدوانيّة والسذاجة وحالة القصور.

ولفت إلى ضرورة إعطاء الصورة الأضبط والأقوى والأحكم عن الحراك، والأشدّ إصرارًا والأوضح رؤية والأحقّ مطلبًا والأنظف أسلوبًا، لتتعلم منه الأمّة وحراكات الآخرين، وليشهد هذا الحراك بحقّانية الشعب وصدقه وانضباطه وخبرته وتحضّره ووعيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى