البحرينسياسة

البحرين: «عضو في العائلة الحاكمة يزجّ بالفنّ التشكيليّ في التطبيع مع الكيان الصهيونيّ بعد إعجابه بصورة لمُجنّداتٍ اسرائيليّات»

شارك الرئيس الفخريّ لجمعيّة البحرين للفنون التشكيليّة «راشد خليفة الخليفة»، في معرض «بينالي البحر المتوسط» للفنون التشكيليّة، والذي يُقام بمدينة «حيفا» في الأراضي الفلسطينيّة المُحتلّة.

وأكّدت «صحيفة جيروزالم بوست» التابعة للكيان الصهيونيّ، أنّ المعرض سيسلّط الضوء على أعمال نحو ستّين فنانًا محليًا وعالميًا، بما في ذلك لوحات ثلاثيّة الأبعاد أنشأها مؤخرًا «راشد خليفة الخليفة».

وقال إنّه «يجب عرض الفن ومشاركته أيضًا مع الجميع»، وأشار إلى أنّه «عرض أعماله في إسرائيل قبل بضع سنوات، قبل توقيع اتفاقيّات التطبيع التاريخيّة بين إسرائيل وجيرانها الخليجيين» – بحسب الصحيفة.

وتابع، «لم أفكر في الأمر على أنّه نوع من القضايا السياسيّة، ونظرتُ إلى الأمر من وجهة نظر ثقافيّة»، وأضاف «أعتقد أنّ التطبيع طال انتظاره» – وفق الصحيفة.

وكان موقع تابع للكيان الصهيونيّ قد أشار في ديسمبر/ كانون الأول 2017، إلى أنّ الرئيس الفخريّ لجمعيّة البحرين للفنون التشكيليّة «راشد خليفة الخليفة»، قد زار «معرض بينالي البحر المتوسط الثالث»، وأبدى رغبة في المساهمة في إنتاج كتالوج لأعمال فنيّة دوليّة وإسرائيليّة تُعرض في «الجليل» لإعجابه بهذه الأعمال المعروضة.

وأضاف أنّه قرّر إنتاج كتالوج خاص يضمّ أعمال المعرض، وتسويقه في العالم، من بينها «صورة فنيّة لمجندات إسرائيليّات يتناولن البطّيخ» أعجبته كثيرًا – بحسب الموقع، كما قرّر تقديم الدعم الماليّ لإنتاج «ألبوم فاخر» يحتوي على الأعمال الفنيّة، التي أبدى رغبة في اقتناء جزءٍ منها.

ولفت الموقع الإسرائيليّ إلى أنّ اللوحات التي تمّ عرضها، تعود لفنّانين ينتمون لدولٍ لا تقيم علاقات دبلوماسيّة مع إسرائيل، وأبرزها «إيران، والكويت، وأفغانستان»، فيما شارك نحو ستّين فنّانًا من مختلف دول العالم.

ونفى «راشد خليفة الخليفة» في وقتٍ لاحقٍ هذه الادّعاءات التي وردت في وسائل إعلام الكيان وإحدى القنوات العربيّة، وأكّد أنّ الفنّان الحقيقيّ يرقى وينأى عن الدخول في مثل هذه الصراعات، التي لا وجود لها في عالم الفن – بحسب «صحيفة الأيام» المملوكة للمستشار الإعلاميّ لحاكم البحرين.

وأعرب عن استيائه لعدم استيعاب بعض القنوات التي تدّعي المهنيّة لهذه المعلومة، وبالأخصّ تلك القنوات التي تقوم بصياغة الأخبار وتحويرها بهدف الإساءة والتشويه ضدّ دول أو أفراد بحدّ ذاتها – بحسب الصحيفة.

وأضاف أنّ رسالة الفنّ لا يمكن أن تحدّها أيّ صراعات سياسيّة، وهي أسمى من أن تستغلّ لأيّ أغراض وأهداف غير سويّة.

ويأتي نفي الرئيس الفخريّ لجمعيّة البحرين للفنون التشكيليّة خلال افتتاح معرض فنيّ أقامته الجمعيّة، تشجيعًا ودعمًا لأعمال إحدى الفنانات البحرينيّات في البلاد – وفق الصحيفة.

ويشغل «راشد خليفة الخليفة» منصب وكيل وزارة الداخليّة لشؤون الجنسيّة والجوازات والإقامة في البحرين، وهو متزوّج من ابنة رئيس الوزراء الراحل «خليفة سلمان الخليفة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى