الدولية

هولندا تغرّم كل من يسير في مجموعة أكثر من 3 أفراد

لا يلتزم كثير من الشباب الهولندي بقوانين التباعد الاجتماعي والعزل الذاتي أثناء أزمة كورونا لهذا بدأت هيئة مراقبة تنفيذ القانون في هارلم في اتخاذ خطوات عقابية ضد من ينتهك القانون.

العالم – اوروبا

منذ يوم الجمعة الماضي، أصبح تطبيق الغرامات رسميًا. حيث تراقب فرق تنفيذ القانون المحال التجارية والشوارع والحدائق وكل شيء، وفي حال لم يلتزم شخص بمسافة آمنة (متر ونصف) بينه وبين شخص آخر، تطلب منه الشرطة ترك مسافة ويمكن أن يتطور الأمر إلى فرض غرامة قدرها 400 يورو لكل من يتجاهل القانون أثناء أزمة كورونا .

وتوقف الشرطة المجموعات التي تزيد عن ثلاثة أفراد باستثناء العائلات، كما تراقب الشرطة المتاجر ومدى تطبيق أسس النظافة والتعقيم وعدد الأفراد داخل المتجر.

ويقول متحدث من الشرطة في هارلم “يلتزم سكان هارلم بالقوانين جيدًا باستثناء الشباب وتتلقى الشرطة العديد من التقارير من السكان المتضايقين من أفعال الشباب”.

ورغم أن الملاعب والنوادي الرياضية مغلقة لمنع التجمعات، إلا أن مجموعات من الشباب يقومون بتسلق الأسوار والجلوس بالداخل. في هذه الحالة يقوم الشرطي بتحذير الشاب ثم إبلاغ أهله وإذا لم يدركوا خطورة الأمر، فسيتم تغريمهم 400 يورو لكل شخص.

وتقول هيئة تنفيذ القانون “نعلم أن المبلغ مزعج، لكن يجب تنفيذ القانون”.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى