الدولية

ماذا يعني سحب القوات الأميركية الى قواعد محصنة؟

مخططات يضعها البنتاغون في العراق لتوجيه ضربات ضد بعض فصائل المقاومة.. انباء باتت تتصدر ضمن محاور وتحليل وسائل الاعلام العربية والاجنبية.

العالم – ما رأيكم

يتحدث البنتاغون عن خطط لضرب فصائل المقاومة العراقية ويأتي الحديث عن هذه التحضرات مع انسحابات من القواعد العسكرية وتسليمها للجيش العراقي.

محللون عراقيون يرون ان التحركات الاميركية في العراق ليست انسحابا بل اعادة تموضع من عدد كبير من القواعد العسكرية.

ومن منطلق قراءتهم للمعطيات أكدوا ان هذه المخططات يراد منها التحضير الى انقلاب عسكري في العراق وتوجيه ضربة لفصائل المقاومة العراقية. ومشيرين الى ان نيويورك تايمز اكدت ان واشنطن تخطط لضرب المقاومة والرموز الوطنية في العراق.

واضافوا انه باستهداف الشهداء القادة الفريق قاسم سليماني اصبح الاميركان يعلنون صراحة بانه هم من ينفذوا هذه الجرائم مؤكدين ان رد المقاومة على اغتيال شهداء النصر دفع الاميركان الى اختيار تكتيك استهداف المقاومة.

ممثلون عن كتائب حزب الله بدورهم اكدوا ان التحركات الاميركية في العراق ليست صدفة وليس كما يدعي الاميركان بانها محاولة لاعادة التموضع بقدر ما هي هناك اهداف محددة تحاول الولايات الامتحدة ان تصل اليها. وقالوا ان البنتاغون يعرف تماما ان قواته في القواعد التي سلمها للقوات العراقية غير آمنة ولذلك نشرها في قواعد يعتقد بانها آمنة. مؤكدين ان الولايات المتحدة ربما تخطط لمرحلة تتضمن انقلاب سياسي وتختلق الخطط لاستهداف المقاومة لانها تدرك تماما بان كتائب حزب الله والمقاومة بشكل عام تشكل خطرا على مخططاتها.

أعضاء في ائتلاف دولة القانون من جهتم أكدوا ان الولايات المتحدة تفكر بعقلية الكيان الاسرائيلي في المنطقة وان وجودها في العراق يعتبر عدوانا كبيرا وضع الحكومة العراقية في عدة أزمات واحراجات ومن ضمنها قضية اغتيال قادة النصر الفريق قاسم سليماني ورفاقه.

ما رأيكم؟

هل صار تصدى البنتاغون لمجموعات من المقاومة العراقية على جدول اعماله؟

لماذا التركيز على كتائب حزب الله وتحذير فصائل الحشد الشعبي من اختلاطها؟

ماذا يعني تحميل الحكومة العراقية المسؤولية والا اضظرت واشنطن الى حماية قواتها؟

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى