الدولية

نهاونديان: مزاعم اميركا حول عدم حظر الغذاء والدواء كذب

قال مساعد الرئيس الايراني ان مزاعم اميركا حول عدم شمول حظرها الظالم على ايران للغذاء والدواء لااساس له من الصحة.

العالم- ايران

واشار محمد نهاوندیان، في حوار مع قناة (سي ان ان)، الى الحظر الاميركي ضد ايران وآثاره السلبية في مجال مكافحة فيروس كورونا في البلاد، موضحا: أن ثمة عقبات تجعل هذه العملية مكلفة والسبب يتمثل بفرض تكاليف اضافية في المعاملات التجارية وان مزاعم اميركا حول عدم اشتمال الحظر على الغذاء والدواء لا اساس له.

ولفت الى ان التجارة عملية متعددة الاطراف حيث ينبغي الدفع لاستيراد السلع عبر المؤسسات المالية فيما تواجه التهديد والضغوط الاميركية، لذلك فإن توفير المستلزمات العلاجية والصحية تواجه الصعوبات والتكاليف الاضافية.

وحول رفض المسؤولين الايرانيين مقترح اميركا في تقديم المساعدات الطبية لايران أكد انه ينبغي ان يكون قول اميركا منسجما مع عملها حيث لاينبغي اللعب على الحبلين اذ لايمكن إعاقة بلد ما من نيل المعدات الطبية والعلاجية والمواد الغذائية والدواء والاعلان في ذات الوقت عن اقتراح تقديم المساعدات.

وأكد على ضرورة إزالة العقبات على طريق التجارة العادية سواءً الدواء والغذاء والمعدات الطبية والمجالات الاخرى لذلك فان الخطوة الاولى لايمكن أن تتمثل بارسال علب صغيرة من الادوية بل ينبغي إزالة الحظر.

وفي سياق آخر أشار الى تقديم ايران طلبا الى صندوق النقد الدولي لمنحها قرض، موضحا: أن لا بلد لديه حق الفيتو في هذا الصندوق وسياسته تقوم على تقويم طلب القروض وتأييدها باعتماد الانصاف.

ونفى صحة ما تردد عن رفض طلب ايران لمنحها قرضا من صندوق النقد الدولي، موضحاً ان طلبها يجتاز مراحله القانونية وقد حاز دعم العديد من بلدان العالم.

ولفت الى ان ايران طلبت من الصندوق التأمين المالي بشكل عاجل والذي يعد آلية تلقائية من حقوق بلدان العالم حيث تستطيع استخدامها عند الحاجة لاسيما وان ايران من بين البلدان المؤسسة لهذا الصندوق وسجلها طيب على هذه المنظمة الدولية العمل وفق ما يتوقع منها.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى