الدولية

حكومة المكسيك الحالية لم توقع عقود شراء برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي

قال سانتياغو نيتو رئيس وحدة المخابرات المالية في المكسيك يوم الأربعاء، إن الحكومة الحالية لم توقع عقودا مع أي شركات لشراء برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي للتجسس.

العالم- الأميركيتان

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور: “كل ذلك تم في عهد الإدارة السابقة.. كانت تلك أساليب للسيطرة والتخويف والتلاعب”.

وذكرت صحيفة “غارديان” أنه من المحتمل أن تكون إدارة الرئيس السابق إنريكي بينا نييتو قد استهدفت 50 شخصا على الأقل مقربين من لوبيز أوبرادور وآخرين، بعد أن اشترت “بيغاسوس” من مجموعة “إن.إس.أو” الإسرائيلية.

وحسب ما جاء في تحقيق استقصائي أعده اتحاد 17 مؤسسة إعلامية ونشر يوم الأحد، فقد تم استهداف الرئيس المكسيكي لوبيز أوبرادور باستعمال البرنامج نفسه.

وتعليقا على ذلك، صرح الرئيس المكسيكي بأن التقرير الإعلامي الذي أشار إلى أنه وحلفاؤه كانوا هدفا لبرنامج التجسس “بيغاسوس”، تقرير “مخجل”.

وكشف التحقيق أن “نشطاء وصحفيين وسياسيين حول العالم استهدفوا بعمليات تجسس بواسطة برنامج خبيث للهواتف الخلوية طورته شركة NSO الإسرائيلية”.

وأفاد بأنه “يتم استخدام برامج ضارة من الدرجة العسكرية من مجموعة NSO ومقرها إسرائيل للتجسس على الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان والمعارضين السياسيين”.

ويقول اتحاد المؤسسة الإعلامية، إنه “حدد أكثر من ألف فرد في 50 دولة اختارهم عملاء “إن إس أو” منذ 2016 للمراقبة المحتملة، بينهم قرابة 200 صحفي”.

المصدر : قناة العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى