الدولية

نائب عراقي: الحوار الأميركي المرتقب قائم على الابتزاز ويهدف لابقاء القوات المحتلة

أكد النائب عن تحالف الفتح في العراق، كريم عليوي، اليوم الاحد، أن الحوار الأميركي المرتقب الذي أعلنت عنه الإدارة الأميركية قائم على الابتزاز ويهدف الى إبقاء القوات الأميركية في البلاد.

العالم – العراق

وقال عليوي، إن “الولايات المتحدة، وكما علمنا من تفاصيل الدعوة للحوار، أنها تريده من أجل ترتيب بقاء طويل لقواتها في العراق، ضمن تفاهم لا يخلو من الابتزاز، فهي تريد إحياء الاتفاقية الاستراتيجية التي انتهت بعد خرقها من قبل واشنطن نفسها، بسبب تصرفاتها التي انتهكت سيادة البلاد”.

وأضاف، أن واشنطن “أدركت وجود رفض سياسي وشعبي كبير لبقاء قواتها، وهناك إصرار على إخراج هذه القوات، حتى لو تطلب الأمر استخدام القوة والخيار العسكري، لهذا لجأت لهذه الخطوة، وحالياً لا يوجد نية للقبول بأي حوار يفضي إلى إبقاء القوات الأميركية في العراق”.

قال النائب في البرلمان العراقي عن تحالف “الفتح”، كريم عليوي، في حديث لـ”العربي الجديد”، إنّ “الولايات المتحدة، وكما علمنا من تفاصيل الدعوة للحوار، أنها تريده من أجل ترتيب بقاء طويل لقواتها في العراق، ضمن تفاهم لا يخلو من الابتزاز، فهي تريد إحياء الاتفاقية الاستراتيجية التي انتهت بعد خرقها من قبل واشنطن نفسها، بسبب تصرفاتها التي انتهكت سيادة البلاد”.

وكان المرشح السابق لرئاسة الوزراء محمد توفيق علاوي كشف في وقت سابق تفاصيل لقائه السري بالسفير الامريكي ماثيو تويلر في منتصف شهرشباط الماضي والذي اشار فيه الى ان الولايات المتحدة كانت تخطط لمغادرة العراق في غضون عامين.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى